أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إسطنبول.. البلدية تنقل عائلة سورية إلى بيت جديد بعد هجوم صاحب المنزل عليها

نقلت بلدية "بيرم باشا" في اسطنبول العائلة السورية التي تعرضت لهجوم من صاحب المنزل منذ أيام إلى منزل آخر تم تأمينه لهم، وأرسلت فريقاً لنقل أثاث المنزل وسيارة نقل تابعة للبلدية.

وقال موقع صحيفة "يني شفق" إن مسؤولي البلدية لم يرفضوا مساعدة الأسرة التي توجهت إلى بلدية "بيرم باشا"، واستأجرت البلدية شقة أخرى في المنطقة ذاتها لإيواء العائلة التي تعرضت لاعتداء من قبل صاحب المنزل الذي كانوا يستأجرونه.

وقالت المستأجرة السورية "سلمى لحام" في حينها لوسائل إعلام تركية إن المالك أراد توقيع عقد معهم لزيادة الإيجار من 1200 ليرة إلى 4 آلاف ليرة، وعندما رفضوا لعدم استطاعتهم تحمل الزيادة، تهجم عليهم وكسر باب المنزل بواسطة فأس كانت بيده.

وكانت السلطات التركية قد اعتقلت التسعيني "نعيم آق غون" وابنه الستيني، اللذين كسرا بفأس باب منزل كانا يؤجرانه لعائلة سورية لاجئة، وتم استجوابهما من قبل مكتب المدعي العام قبل الإفراج عنهما لاحقاً بشرط خضوعهما للرقابة القضائية.

وتوعد مالك الشقة بالهجوم مجدداً وتحطيم النوافذ، وقال "غون" البالغ من العمر 93 عاماً لوكالة "DHA" التركية: "سأحطم 7-8 نوافذ في المنزل، اليوم الإثنين سأحطمها مهما حدث".

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(51)    هل أعجبتك المقالة (37)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي