أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عاصفة ثلجية تزيد معاناة نحو 1,5 مليون نازح شمال سوريا

شهدت مناطق ريف حلب الشمالي صباح اليوم الثلاثاء، تساقطاً للثلوج ترافق معها رياح شديدة، الأمر الذي عمّق من معاناة سكان المخيمات من النازحين السوريين.

وتحوي أرياف مدينتي "اعزاز" و"عفرين" أعدادا من مخيمات النازحين، وسط ظروف مأساوية تشهدها المنطقة، في ظل تردي الوضع المعيشي لدى غالبية السكان وضعف الاستجابة الإنسانية.

وقال فريق "منسقو استجابة سوريا" في بيانٍ له أمس الإثنين، إن منخفضاً جوياً جديداً يؤثر على الشمال السوري، وخاصة منطقة المخيمات التي يقطنها أكثر من مليون ونصف مدني، وسط تخوف كبير بين النازحين من المنخفض بسبب الرياح والأمطار الغزيرة واحتمالية تساقط الثلوج، لا سيما أن المنخفض السابق تسبب بعدة أضرار في 104 مخيمات.

وطالب الفريق في بيانه من "كافة المنظمات والهيئات الإنسانية، المساهمة الفعالة بتأمين احتياجات النازحين ضمن المخيمات بشكل عام، والعمل على توفير الخدمات اللازمة للفئات الأشد ضعفاً (الأطفال، النساء، كبار السن)".

وحث على "رفع حالة الطوارئ لدى كافة المنظمات والجمعيات العاملة في المنطقة، تحسباً من أضرار جديدة محتملة ضمن المخيمات".

وناشد الفريق "جميع الجهات المانحة والتي تقدم الدعم الإنساني في مناطق شمال غربي سوريا، المساهمة بشكل عاجل وفوري لمتطلبات احتياجات النازحين ضمن تلك المخيمات والتجمعات".

زمان الوصل
(31)    هل أعجبتك المقالة (31)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي