أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

البادية تواصل ابتلاع جنود الأسد وخلاف بين الرابعة والحزب يسفر عن 10 قتلى وجرحى

ارشيف

قتل وجرح عدد من عناصر ميليشيا "الدفاع الوطني" بعد انفجار عبوة ناسفة بسيارتهم العسكرية أثناء جولة ميدانية مساء يوم الأحد في محيط مدينة "السخنة" بريف حمص الشرقي.

ونقل مراسل "زمان الوصل" عن مصادر ميدانية أن الانفجار أدى لمقتل عنصر وإصابة ثلاثة آخرين بجروح خطيرة، مؤكدا استهداف مجهولين تعزيزات عسكرية قادمة من منطقة "آراك" بقذيفة صاروخية.

وأوضح أن الاستهداف الأخير نتج عنه مقتل إثنين وإصابة خمسة آخرين بجروح متفاوتة بينهم قيادي ميداني، لافتا إلى استنفار الميليشيا بالتعاون مع قوات النظام التي نقلت الجرحى والقتلى لمشفى "تدمر" العسكري ونشر العناصر والعتاد في مكان الاستهداف.

في سياق آخر وقع خلاف بين "الفرقة الرابعة" وميليشيا "حزب الله" اللبناني بسبب رفض الأخير مساندة الفرقة الرابعة بحملة التمشيط التي أطلقوها ضد عناصر تنظيم "الدولة" في منطقة البادية.

وأفاد مراسلنا بأن قيادة الميليشيا في منطقة "خربة تياس" في ريف حمص رفضت إرسال التعزيزات ومؤازرة النظام بعد إرسال أحد ضباط الفرقة الرابعة برقية خاصة بذريعة عدم إمكانياتها إرسال أي عنصر من عناصرها في الوقت الحالي.

وأكد أن الخلاف أدى إلى توتر بين الطرفين رافقه نشر حواجز مؤقتة واعتقال عناصر من الطرفين في أحياء منطقة "خربة التياس".

وأشار إلى أن الاستنفار انتهى باشتباك مسلح بالأسلحة الرشاشة بين مجموعتين أدى لمقتل عنصرين من ميليشيا حزب الله وعنصر من الفرقة الرابعة  وإصابة 7 آخرين من الطرفين.

ولا يزال التوتر مستمرا حتى اللحظة في المنطقة وسط وصول تعزيزات للطرفين من مدينة "تدمر".

زمان الوصل
(62)    هل أعجبتك المقالة (51)

سوري

2022-01-17

اللهم اضرب الظالمين بالظالمين وأخرجنا منهم سالمين.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي