أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مايكروسوفت تكشف حقيقة هجوم سيبراني على شبكات حكومة اوكرانيا

أرشيف

قالت شركة مايكروسوفت في وقت متأخر من السبت إن العشرات من أنظمة الحاسوب في عدد غير محدد من الوكالات الحكومية الأوكرانية أصيبت ببرامج ضارة مدمرة متخفية في هيئة برامج فدية.

برامج الفدية برمجيات خبيثة تقيد الوصول إلى نظام الحاسوب التي تصيبها، وتطالب بسداد فدية حتى يتمكن صاحب الحاسوب من الوصول للملفات.

ولم يتضح على الفور حجم الضرر الذي تسببت فيه هذه البرامج الخبيثة.

يأتي الهجوم في الوقت الذي يلوح في الأفق التهديد بغزو روسي لأوكرانيا، ولم تتوصل المحادثات الدبلوماسية لحل الأزمة الى نتائج حاسمة.

وقالت مايكروسوفت في منشور قصير على مدونة أنها اكتشفت البرنامج الضار لأول مرة الخميس. يتزامن ذلك مع الهجوم الذي أدى إلى قطع الاتصال بشكل مؤقت عن نحو 70 موقعا إلكترونيا حكوميا.

من جانبه، وصف مسؤول تنفيذي كبير بالأمن الإلكتروني في القطاع الخاص في كييف للأسوشيتدبرس كيف نجح الهجوم، قائلا "اخترق المتسللون الشبكات الحكومية من خلال مورد برمجيات مشترك فيما يسمى هجوم سلسلة التوريد على غرار حملة التجسس السيبراني الروسية (سولار ويندز) عام 2000 التي استهدفت حكومة الولايات المتحدة".

وقالت مايكروسوفت في منشور تقني آخر إن الأنظمة المتأثرة "تغطي العديد من المنظمات الحكومية وغير الهادفة للربح ومؤسسات تكنولوجيا المعلومات".

واضافت "يتم إخفاء البرنامج الضار على هيئة برنامج فدية، ولكن إذا تم تنشيطه بواسطة المهاجم، فسوف يجعل نظام الحاسوب المصاب غير صالح للعمل.. باختصار، سيفتقر إلى آلية استرداد الفدية".

أ.ب
(66)    هل أعجبتك المقالة (38)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي