أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الائتلاف يطالب بموقف دولي تجاه التفجيرات الإرهابية في الشمال السوري

أكد الائتلاف الوطني السوري أن التفجيرات الإرهابية شبه المتزامنة التي وقعت في كل من الباب وعفرين واعزاز بريف حلب، تؤكد استمرار التهديد الإرهابي الذي تجسده الميليشيات الإرهابية على المدنيين في سوريا لاسيما في الشمال.

وشدد في بيان له أمس السبت، على أنه "لابد من موقف دولي جاد، من أجل منع تكرار هذه التفجيرات التي تستهدف المدنيين الآمنين والرامية إلى إيقاف عجلة الحياة وزرع الفوضى كمكوّن مستمر في حياتنا اليومية. ولابد من رفع الغطاء عن أي ميليشيا إرهابية في سوريا من قبل أي طرف دولي".

وقال: "من المؤسف أن نشهد استمرار الدعم الدولي حتى الآن لبعض هذه الميليشيات الإرهابية مثل تنظيم PKK وخلاياه وتفرعاته المختلفة في سوريا".

وأضاف أن إرهاب النظام والتنظيمات المتطرفة والميليشيات الطائفية التي تدور في فلكه بما فيها عصابات PKK بمختلف مسمياتها وفلول تنظيم الدولة، هي كيانات متشابكة يخدم بعضها بعضاً، وتتركز ممارساتها ضد الشعب السوري وضد تطلعاته في الحرية والكرامة.

وتابع: "الائتلاف الوطني يتقدم بأحر التعازي لذوي الضحايا والتمنيات بالشفاء العاجل للمصابين، ويطالب المجتمع الدولي بمواقف أكثر حزماً ضد الإرهاب ورعاته، مع ضرورة دعم الجيش الوطني السوري ومؤسسات الحكومة السورية المؤقتة من أجل محاصرة هذه التنظيمات والخلايا الإرهابية وإنهاء تهديدها المستمر ضد المدنيين".

زمان الوصل - رصد
(59)    هل أعجبتك المقالة (31)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي