أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأمم المتحدة تخصص 150 مليون دولار مساعدات طارئة لـ 13 دولة بينها سوريا

أعلنت الأمم المتحدة، الخميس، تخصيص 150 مليون دولار مساعدات إنسانية طارئة لـ 13 دولة، بينها ثلاث دول عربية، حسبما ذكرت وكالة "الأناضول".

جاء ذلك في بيان أصدره وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ مارتن غريفيث.

وذكر البيان أن غريفيث "خصص اليوم 150 مليون دولار أمريكي من صندوق الأمم المتحدة المركزي لمواجهة الطوارئ، من أجل تعزيز العمليات الإنسانية التي تعاني من نقص التمويل في 13 دولة في إفريقيا، الأمريكيتين وآسيا والشرق الأوسط".

وأضاف البيان: "سيدعم تمويل الصندوق عمليات الإغاثة في سوريا (25 مليون دولار)، ولبنان (8 ملايين دولار) والسودان (20 مليون دولار) والكونغو الديمقراطية (23 مليون دولار) ، وميانمار (12 مليون دولار)".

وتابع: "كما ستتلقى عمليات المساعدة في بوركينا فاسو وتشاد والنيجر 10 ملايين دولار، وسيذهب باقي التمويل إلى هايتي (8 ملايين دولار) ومدغشقر (7 ملايين دولار) وكينيا (6 ملايين دولار) وأنغولا (6 ملايين دولار) وهندوراس (5 ملايين دولار)".

وقال غريفيث في البيان: "يمثل هذا التمويل شريان حياة لملايين الأشخاص المحاصرين في أزمات نقص التمويل، وسوف يساعد هذا التخصيص على تلبية الحاجات الأكثر إلحاحًا للمجتمعات الضعيفة".

وأردف: "يتيح تمويل الصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ أن تذهب إلى أبعد من ذلك، بحيث تصل بسرعة إلى أولئك الذين هم في أمس الحاجة إلى مساعدتنا".

ووفق الموقع الإلكتروني للأمم المتحدة، يُعدّ الصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ أحد أسرع الطرق لمساعدة الأشخاص المتضررين من الأزمات، ويتيح العمل الإنساني في الوقت المناسب والفعال من جانب وكالات الأمم المتحدة وغيرها لبدء الاستجابة للطوارئ أو تعزيزها في المناطق التي تحتاج إليه.

ومنذ إنشائه عام 2005، ساعد الصندوق مئات الملايين من الأشخاص بأكثر من 7 مليارات دولار في أكثر من 100 دولة ومنطقة. وهذا يشمل أكثر من 2.3 مليار دولار للأزمات التي تعاني من نقص التمويل.

زمان الوصل - رصد
(8)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي