أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أهالي قرية جبورين مشتتون على الطرقات ولا وسائل نقل إلى المحافظة

بسبب تحكم عائلة بشريان المواصلات

يعاني أهالي قرية جبورين شمال حمص من تحكم إحدى العائلات بخطوط النقل من وإلى محافظة حمص، ويشتكون من عدم وجود باصات نقل من قريتهم إلى حمص .
ويعمل على خط القرية الآن سرفيس واحد لايكفي لأهالي القرية البالغ عددهم نحو 3 آلاف نسمة، إذ يسيطر على خطوط النقل في تلك القرية 9 إخوة من عائلة واحدة ؟، حيث يعمل أحد أفرادها على خط جبورين، فيما يعمل الآخر على خط قرية أم شرشوح لكنه يعمل فعليا على خط قريته بشكل سري حيث يقل الركاب من جبورين مع أخيه إلى محافظة حمص .
ويقل السرفيس الوحيد " القديم المتهالك " الذي يعمل على القرية نحو 27 راكبا رغم أنه لايتسع سوى لـ 13 راكبا.
وكانت محافظة حمص خصصت باصا لنقل الركاب بين القرية وحمص ، " فشاءت الأقدار أن يعمل أحد أفراد هذه العائلة على الباص الحكومي، فامتنع عن حمل الركاب في محاولة من العائلة ليخسر الباص وبالتالي تلغيه بلدية حمص" كما يقول أحد سكان القرية الذي يقول: " بالفعل  هذا ماحصل حيث ألغت بلدية حمص الباص بعد أن وجدت أنه خاسر".
المثير للعجب ان الأجرة تختلف يوم السبت عن بقية الأيام فسائق السرفيس يجبر الركاب على دفع 20 ليرة سورية بحجة انه السبت ؟ مع العلم ان الاجرة في باقي ايام الأسبوع 15 ليرة سورية .
أجابنا بعض الأهالي عند سؤالنا لهم لما الانصياع لهم كان جوابهم لنا كجواب صاحب السرفيس :" اللي ما عجبوا ينزل " ؟
وذكر أهالي جبورين الواقعة قرب تلبيسة أن مناوشات عديدة حصلت بين المواطنين وتلك العائلة التي تتحكم  بالأجرة ووسيلة النقل الوحيدة من خلال القوة والبطش لتحقيق الربح على حساب  الآخرين . كما لفت نظرنا الاهالي ان النقل يتوقف عن القرية الساعة الخامسة مساء ويوم الجمعة عطلة بحيث تضطر لاستئجار الباص الوحيد كطلب منفرد !!!.
ويشار إلى أن نحو 7 سرافيس مخصصة للعمل  خط قرية جبورين ؟؟؟، إلا أنه لايعمل سوى سرفيس واحد فعليا، حيث تتعاقد بقية السرافيس مع موظفين أو معلمين أو تعمل بالسر على خطوط أخرى .
وطالب أهالي القرية بلدية حمص بتخصيص باصين على الأقل لخدمة المواطنين، إضافة إلى معاقبة المخالفين لقوانين السير والمرور وتحكمهم بخطوط السير في قريتهم من خلال "البلطجة والمحسوبيات "  حسب قول الأهالي .

 

زمان الوصل
(63)    هل أعجبتك المقالة (58)

سالم

2010-03-24

الله يكون الكم معين محدا سألان محدا مدور بها البلد .


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي