أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إدلب.. مقتل طفلة إثر قصف سابق وحريق يلتهم خيام النازحين

الطفلة "إسلام"

قضت طفلة متأثرةً بجراحها، اليوم الأربعاء، إثر قصف سابق لقوات النظام طال قرى وبلدات جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب، بالتزامن مع قصف مستمر بالصواريخ الثقيلة من قبل قوات النظام تستهدف تلك المنطقة.

وقال مراسل "زمان الوصل" إن الطفلة "إسلام نجيب حاج علي" قضت مساء اليوم الأربعاء، متأثرةً بجراحها، إثر قصف مدفعي استهدف قبل يومين بلدة "كنصفرة" ضمن منطقة جبل الزاوية.

إلى ذلك، استهدفت الميليشيات المرتبطة بروسيا بصواريخ ثقيلة (أرض - أرض) من نوع "جولان" الطريق الواصل بين بلدتي الفطيرة وسفوهن، بالإضافة لرمايات مدفعية وصاروخية طاولت كلٍ من بلدات "كنصفرة، وكفرعويد، وفليفل، والبارة" ضمن منطقة جبل الزاوية جنوب المحافظة، ما تسبب بدمار واسع في ممتلكات المدنيين، دون وقوع إصابات بشرية.

في سياق منفصل، اندلع حريق ضخم، مساء اليوم الأربعاء، ضمن مخيم للنازحين بالقرب من بلدة كفتين شمال محافظة إدلب، متسبباً بأضراراً مادية جسمية.

وقالت منظمة "الدفاع المدني السوري" (الخوذ البيضاء) على معرفها الرسمي في "فيسبوك" إن "خيمة احترقت بشكلٍ كامل، بالإضافة لتضرر 4 خيام مجاورة لها بسبب المدفأة، في مخيم "الصرمان" بالقرب من قرية "كفتين" شمالي إدلب، مؤكدةً أن فرقها استجابت وتأكدت من عدم وجود إصابات وبرّدت الحريق.

وحذّرت "الخوذ البيضاء" المدنيين بضرورة اتباع إرشادات الوقاية من الحرائق، وعدم عبث الأطفال بالمواد القابلة للاشتعال بالقرب من المدفأة والتأكد من إطفائها عند مغادرة المكان للتقليل من فرص نشوب الحريق.

زمان الوصل
(32)    هل أعجبتك المقالة (34)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي