أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

التنظيم يواصل هجماته ضد قوات النظام في البادية السورية

عناصر النظام في ريف حمص - أرشيف

قُتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام والميليشيات المساندة لها، إثر هجومين شنهما خلايا تنظيم "الدولة الإسلامية" في باديتي الرقة وحمص، شرق سوريا أمس.

وقالت مصادر مُطلعة لـ"زمان الوصل" إن عنصراً من قوات النظام قُتل الثلاثاء، وجرح 4 آخرون يتبعون لقوات الحرس الجمهوري، إثر هجوم بأسلحة فردية شنته خلايا تنظيم "الدولة"، استهدف حافلة عسكرية لقوات النظام على الطريق الواصل بين مدينة "مسكنة" وبلدة "دبسي عفنان" غرب محافظة الرقة.

إلى ذلك، قُتل عنصر يتبع لميليشيا "لواء القدس" (الفلسطينية)، إثر هجوم شنته خلايا التنظيم، استهدف نقطة عسكرية للميليشيات على أطراف بلدة مدينة "السخنة" شرق محافظة حمص.

وتواصل الطائرات الحربية الروسية غاراتها الجوية، مستهدفة كهوفا ومغاور تتخذها خلايا تنظيم "الدولة" أوكاراً لها في باديتي مدينتي "السخنة" و"تدمر" شرق محافظة حمص، وبوادي "الشولا وكباجب وجبل البشري" جنوبي غرب محافظة دير الزور، وباديتي "الرصافة" و"صفيان" جنوبي غرب محافظة الرقة، دون تمكن قوات النظام والميليشيات المدعومة من روسيا وإيران من كبح نشاط خلايا التنظيم، والتي استهدفت من خلال هجماتها قوافل نفطية وأرتالا ونقاط عسكرية تابعة لقوات النظام ضمن البادية التي يُسيطر عليها، والممتدة من مدينة "البوكمال" شرق محافظة دير الزور، وصولاً إلى بادية "السخنة" شرق محافظة حمص، وذلك على الرغم من شن روسيا أكثر من 12 حملة عسكرية خلال العام الفائت 2021.

زمان الوصل
(21)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي