أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

القبض على قتلة الشاب السوري "نايف" في اسطنبول

نايف

أعلنت مديرية الأمن بإسطنبول القبض على الأشخاص الـ8 الذين اقتحموا منزل الشاب السوري "نايف محمد النايف"، في السكن الشبابي بمنطقة بيرم باشا - إسطنبول، وقاموا بطعنه.

وأوضحت المديرية أن 3 من المعتدين الذين تم القبض عليهم يحملون الجنسية الأفغانية، ومنهم الشخص الذي طعن "النايف"، ويدعى "عبد القهار نادري".

ونشر موقع " تلفزيون سوريا" مقاطع فيديو حصرية التقطتها إحدى كاميرات المراقبة في مبنى السكن الشبابي تظهر تحرك أفراد العصابة في مكان ارتكاب الجريمة، حيث يظهرون وهم يدخلون بالتتابع إلى محل بداخله طاولات ثم يخرجون سريعاً ويبدو أحدهم وهو يحمل مدية ثم يظهرون في مشهد خارج المبنى وهم يركضون ويحاولون إخفاء وجوههم بسترهم التي يرتدونها وهم يتلفتون خلفهم بعد أن نفذوا جريمتهم.

وكان الشاب "النايف" الذي يتحدر من بلدة "كفر عميم" بريف إدلب قد لقي مصرعه طعناً بالسكين على يد شبان أتراك في مكان سكنه بمنطقة Bayrampaşa التابعة لولاية إسطنبول مساء أمس الإثنين.

ووفق تفاصيل نشرها الناشط "طه الغازي" نقلاً عن أحد أصدقاء المغدور قام عدد من الشبان الأتراك الملثمين والمسلحين باقتحام السكن الذي يقيم فيه الضحية مع بعض أصدقائه وقاموا بتكسير بعض مرافق السكن وتكسير كاميرات المراقبة، ثم دخلت المجموعة إلى غرفة "نايف" الذي كان حينها نائماً وقام أحد أفراد المجموعة بطعنه في صدره وهو نائم.

وتابع المصدر أن "النايف" أُسعف إلى مستشفى "Bayrampaşa" الحكومي ولكن لم تجدِ الإسعافات الطبية في إنقاذ حياته.

وتداول ناشطون منشورا للمغدور "النايف" يقول فيه "كل يلي بتمناه حالياً إنو لما تخلص الحرب كون لساتني ع قيد الحياة".

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(81)    هل أعجبتك المقالة (46)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي