أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قصّة المجمّع الترفيهي الذي يتردد إليه الجعفري وحافظ الأسد

استعرض موقع "تلفزيون سوريا"، معلومات تتعلق بمجمعٍ فاخرٍ يضم عدداً من المطاعم والمقاهي والملاعب والنوادي الرياضية، ومراكز التسوق والخدمات الترفيهية، تتردد إليه شخصيات بارزة في نظام الأسد، منها، بشار الجعفري، نائب وزير الخارجية، وحافظ الأسد، نجل رأس النظام، بشار الأسد.

ووفق المعلومات الخاصة التي استعرضها الموقع، فإن مجمّع الـ "UPTOWN" الكائن في مشروع دمر، بالعاصمة دمشق، تعود ملكيته لـ"ماهر الأسد"، شقيق رأس النظام، وقائد الفرقة الرابعة في قوات النظام، وذلك بالشراكة مع نعيم الجراح، رجل الأعمال المقرب من النظام.

وكشف موقع "تلفزيون سوريا" عن تردد نائب وزير خارجية النظام، بشار الجعفري بشكل روتيني إلى الصالة الرياضية "SPOR FIVE" ضمن المجمع.

وتبلغ كلفة الاشتراك بالنادي الرياضي أكثر من 100 ألف ليرة سورية، أي ما يعادل راتب موظف لشهر كامل، وبعد الزيادة.


وأفادت مصادر الموقع بأن الصالة الرياضية تتحول لثكنة عسكرية قبل وفي أثناء وجود الجعفري ضمن مجمع "UPTOWN"، إذ تنتشر عناصر استخبارات النظام داخل المجمع لمنع الأشخاص من الاقتراب والتصوير.


وبيّنت المصادر أن بشار الجعفري، يجلس في مطعم النادي قبل أو بعد التدريبات لتناول إحدى الوجبات في مطعم النادي، والتي تتراوح أسعارها بين 30 إلى 65 ألف ليرة سورية، وذلك بحسب نوع الوجبة إن كانت من لحم الدجاج أو لحم الضأن، في حين يصل سعر الأطباق الفارهة مثل "ويلينجتون ستيك" المفضلة عند الجعفري، إلى أكثر من 115 ألف ليرة.

وتتراوح أسعار المشروبات الساخنة والباردة ضمن المطعم بين 8 إلى 20 ألف ليرة سورية، حيث يبلغ سعر الكوكتيل 18 ألف ليرة، ويصل سعر كأس من عصير الفاكهة إلى 13 ألف ليرة، في حين يبلغ سعر فنجان الشاي أو القهوة 8 آلاف ليرة.

وكشفت مصادر خاصة لموقع تلفزيون سوريا أن الزيارة الواحدة لنائب وزير خارجية النظام للمجمع، تكلفه بين 70 إلى 200 ألف ليرة سورية، وفقا لعدد الأشخاص الذين يمكن أن يشاركوه الطعام، في حين تقدر الكلفة الشهرية بأكثر من مليون ونصف المليون ليرة.

وأشارت مصادر لموقع تلفزيون سوريا إلى أن مجمع "UPTOWN"، يتعرض للإغلاق بشكل كامل مرتين بالشهر، بسبب قدوم حافظ ابن رئيس النظام مع أقربائه أو أصدقائه، إلى "مطعم زاكي"، الواقع داخل المجمع، ليتحول المكان إلى ثكنة عسكرية يمنع فيها الاقتراب والتصوير.


ويضم المجمع صالة للأعراس تحمل اسم "UPTOWN PALACE" العالمية، والتي تبلغ كلفة حجزها للحفلة الواحدة دون أي تجهيزات نحو 5 ملايين ليرة سورية، فضلا عن تكاليف الحفلات الفنية، التي يحتكرها المغني المعروف بولائه للنظام "بهاء اليوسف".

ونبهت المصادر إلى أن مجمع "UPTOWN"، لا يخضع لأي من أنواع التقنين الكهربائي، التي تعاني منه جميع المناطق الخاضعة لسيطرة نظام الأسد، إذ يحصل المجمع على التيار الكهربائي عن طريق مشفى الباسل لأمراض القلب، التي تبعد عن المجمع نحو 150 مترا فقط.

وأكدت مصادر موقع "تلفزيون سوريا" أن سلسلة مطاعم "Hot Bakery"، المنتشرة في أغلى مناطق العاصمة دمشق (الشعلان - دامسكينو مول - مهاجرين - قاسيون مول)، تعود ملكيتها لعائلة وليد المعلم وزير خارجية نظام الأسد السابق.


وتقدم السلسلة وجباتها بأسعار مضاعفة وبشكل علني رغم مخالفتها للوائح الأسعار المحددة من قبل وزارة السياحة بحكومة نظام الأسد، إذ يصل سعر "منقوشة الزعتر" إلى 4 آلاف ليرة سورية، علماً أن السعر المحدد من قبل حكومة نظام الأسد لا يتجاوز الألفي ليرة.

وأشارت مصادر موقع تلفزيون سوريا إلى أن سعر كيلو الصمون وصل إلى 6 آلاف ليرة في مطاعم "Hot Bakery" (العالمية)، وبلغ سعر كيلو التوست الطري 11 ألف ليرة، في حين تتراوح أسعار المشروبات الساخنة والباردة بين 6 إلى 10 آلاف ليرة سورية، علماً أن جميع الأسعار المذكورة تعتبر مضاعفة للأسعار المحددة من قبل حكومة نظام الأسد.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(326)    هل أعجبتك المقالة (184)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي