أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الفتح المبين" ترد على الغارات الروسية وتوقع جرحى من قوات النظام بريف حلب

أرشيف

استهدف سلاح المدفعية التابع لغرفة عمليات "الفتح المبين" ليلة الإثنين/ الثلاثاء، مواقع عسكرية لقوات النظام والميليشيات الإيرانية غرب محافظة حلب، شمالي غرب سوريا.

وأكدت مصادر عسكرية لـ "زمان الوصل" أن فوج المدفعية والصواريخ التابع لغرفة عمليات "الفتح المبين" استهدف بقذائف المدفعية ليل الإثنين/ الثلاثاء جرافة عسكرية لقوات النظام كان تعمل على رفع السواتر الترابية في محيط بلدة "ميزناز" غرب محافظة حلب.

وأشارت إلى أن إحدى قذائف المدفعية سقطت بشكلٍ مباشر على الجرافة ودمرتها وأصابت السائق الذي كان بداخلها.

وأضافت المصادر أن "قذيفة مدفعية مماثلة استهدفت مقراً عسكرياً مشتركاً بين قوات النظام والميليشيات الإيرانية على نفس المحور"، لافتة إلى أن "الاستهداف تسبب بوقوع إصابات في صفوف المجموعة العسكرية المتواجدة داخل المقر".

إلى ذلك، استهدفت "الجبهة الوطنية للتحرير" مواقع عسكرية لقوات النظام تنتشر داخل بلدة "كفربطيخ" ومدينة "سراقب" تقاطع الطريقين الدوليين "M4، M5" شرق محافظة إدلب، وحققت إصابات مباشرة نتيجة الاستهدافات.

وتأتي الاستهدافات من قبل المقاومة السورية، رداً على شن الطائرات الحربية الروسية، الإثنين، عدة غارات جوية متسببةً بوقوع جرحى في صفوف المدنيين على أطراف مدينة "معرة مصرين" شمال محافظة إدلب، بالإضافة لقصف مدفعي روسي أوقع جرحى مدنيين في منطقة جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب.

زمان الوصل
(79)    هل أعجبتك المقالة (20)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي