أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

نقابة فناني النظام تحيل ملفات الفنانين المعارضين إلى القضاء

أرشيف

حددت نقابة فناني نظام الأسد شروط إعادة القيد لمن هم خارج سوريا، وذلك بعد أسابيع قليلة من وفاة النقيب "زهير رمضان" الذي اعتبر كل من خرج من سوريا وعارض نظام الأسد "خائنا وعميلا".

وأصدرت النقابة أمس الجمعة قرارا موقعا من قبل نائب نقيب الفنانين، هادي بقدونس، يسمح لمن هم خارج سوريا بالعودة إلى عضوية النقابة شريطة دفع كامل الاشتراكات مع سنين الانقطاع.

واستثنى القرار من يكون مخالفاً لأحكام المادة "65" من القانون "40" لعام 2019، التي تنص على تعليق عضوية عضو فيها أو متمرن في حال قيامه بالأفعال التالية “الذي يصرح إعلامياً أو يشارك في مهرجانات أو احتفالات أو فعاليات ضد الجمهورية العربية السورية، وكل من طلب استعداء لسوريا وشعبها أو النيل من هيبة الدولة، أو إثارة الفتن بأي طريقة من الطرق المعاقَب عليها في قانون العقوبات السوري والقوانين الجزائية الأخرى".

قرار النقابة لم يكتف بهذا الحد بل أحال الشخص "المخالف" لأحكام المادة "65" إلى القضاء، مطالبا النيابة العامة تحريك دعوى الحق العام بحقه، وتعتبر النقابة مدعياً شخصياً، ولا يتم إعادة هذا العضو إلى النقابة إلا بعد صدور قرار قضائي لا ينال من عضويته في النقابة.

زمان الوصل - رصد
(96)    هل أعجبتك المقالة (61)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي