أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قتيل لـ"الجيش الوطني" بعد تجدد المواجهات على أطراف "نبع السلام"

أرشيف

تجددت المواجهات يوم الأربعاء بين الجيش الوطني ومسلحي حزب "الاتحاد الديمقراطي" في محيط بلدتي "تل تمر" وأبو رأسين" شمال الحسكة.

وقالت "الجبهة السورية للتحرير" التابعة للجيش الوطني إن اشتباكات بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة اندلعت بين مقاتليها وعناصر حزب "الاتحاد الديمقراطي" على جبهة "القاسمية" بريف مدينة "تل تمر" على أطراف منطقة "نبع السلام".

وأشارت إلى مقتل أحد عناصرها يدعى "عبد الكريم الفراتي" في المواجهات في المنطقة المواجهة لقرية "أم الكيف" ضمن مناطق سيطرة الحزب على طريق رأس العين "تل تمر".

ولفت ناشطون إلى قصف المدفعية التركية وفصائل "الجيش الوطني" مواقع لمسلحي "الاتحاد الدمقراطي" في بلدة "أبو رأسين" وقرى "الربيعات وباب الخير وتل شنان وأم حرملة ودادا عبدال" على طول خط الجبهة الشرقية.

ويلاحظ في الأسبوع الأخير توقف القصف المتبادل قرب قرية "الدردارة" بعد زيارة دورية أمريكية للقرية والحديث عن إمكانية انشاء نقطة مراقبة لها في "الأكاديمية العسكرية" التابعة لوحدات حماية الشعب الذراع العسكرية لحزب "الاتحاد الديمقراطي" رغم اعتراض قوات النظام في "مجيبرة" طريقها.

وقتل يوم أمس 4 أشخاص بينهم عنصر في "الجيش الوطني" نتيجة القصف المتبادل في محيط بلدة "أبو رأسين" الواقعة بالريف الشرقي لمدينة "رأس العين" على أطراف "نبع السلام".

زمان الوصل
(127)    هل أعجبتك المقالة (79)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي