أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عنصر في "الدفاع الوطني" يقتل ابن زوجته حقناً بمواد سامة

القاتل

قتل رجل ابن زوجته البالغ العمر 11 عاماً، ليلة الثلاثاء/ الأربعاء في ريف حماة الغربي، بعد خطفه وحقنه  بإبرة أسيد ومواد سامة في عنقه.

وقالت مصادر مُطلعة لـ"زمان الوصل" إن المدعو "محمد خالد الشيخ"، التابع لميليشيا "الدفاع الوطني" المدعومة من روسيا، أقدم ليلة الثلاثاء/ الأربعاء على قتل الطفل ابن زوجته (كمال) في قرية "الشير" بريف حماة الغربي بعد أن أقدم على حقنه بمواد سامة ومادة الأسيد في عنقه.

وأشارت المصادر إلى أن "الشيخ" عمد على تعذيب الطفل لمدة 48 ساعة قبل اقتراف جريمته، وقام بتوثيق كامل جريمته من خلال إرسال الصور لزوجته عبر محادثة خاصة في تطبيق "واتس آب" وتهديدها في طفلها، وإذا لم تبع حليها من الذهب وإرسال المال له سوف يقوم بقتل ابنها.

وأكدت المصادر أن "الشيخ" دفن جثة الطفل "كمال" بعد وفاته بحقن المواد السامة والأسيد، ضمن أرضٍ زراعية تقع على مقربة من سكة الحديد بمحيط بلدة "خطاب" غرب محافظة حماة.

ونوهت المصادر إلى أن "فرع الأمن العسكري" في حماة اعتقل "الشيخ" يوم أمس الأربعاء بعد تقديم شكوى ضده"، فين حين أكدت المصادر أن طريقة اعتقاله كانت "باردة جداً"، مرحجةً أن يتم إخراجه من السجن بعد فترة قصيرة من الزمن بسبب موقف قاتل الطفل وعائلته التشبيحية لصالح النظام.

زمان الوصل
(95)    هل أعجبتك المقالة (81)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي