أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المكسيك: 53 قتيلا في حادث تحطم شاحنة تهريب مهاجرين

انقلبت شاحنة بضائع مزدحمة بأشخاص يبدو أنهم مهاجرون من أمريكا الوسطى، وتحطمت بعد أن اصطدمت بجسر للمشاة على طريق سريع في جنوب المكسيك، يوم الخميس، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 53 شخصا وإصابة العشرات، حسبما ذكرت السلطات.

وانقلب المهاجرون داخل شاحنة البضائع، وتخبطوا، وتكدسوا في كومة اختلط فيها الأحياء والأموات.

بحلول وقت متأخر من يوم الخميس، بلغ عدد القتلى 53 شخصا، وقالت السلطات إن 54 آخرين على الأقل أصيبوا. كان هذا أحد أسوأ رقم للوفيات في يوم واحد للمهاجرين في المكسيك منذ مذبحة عام 2010 التي راح ضحيتها 72 مهاجرا على يد عصابة زيتاس للمخدرات في ولاية تاماوليباس، شمال البلاد.

وقام عمال إنقاذ متطوعون بسحب الجثث من أذرعهم وأرجلهم من كومة الضحايا، بينما كان بعض المهاجرين يندفعون ويعرجون لانتزاع أنفسهم من الصفائح الفولاذية الملتوية للشاحنة المحطمة.

وكان شاب عالق في كومة من الجثث غير المتحركة، يتملص لتحرير النصف السفلي من جسده من ثقل الموتى المتراكم فوقه، ووجهه غارق في كآبة الحياة التي تنتزع نفسها من براثن الموت.

في الجوار، رمش رجل عينيه، وهو غير قادر على الحركة ومستلقي بكتفه على جانب الطريق. إلى جانبه كان هناك زميل مهاجر، صارم وأكبر سنا، وكانت عيناه تحدقان مذهولتين وبلا حياة، لا ترمشان، في غروب الشمس.

بينما تحاول الحكومة المكسيكية استرضاء الولايات المتحدة من خلال وقف قوافل المهاجرين الذين يسيرون على الأقدام والسماح بإعادة سياسة "البقاء في المكسيك"، لم تتمكن من إيقاف تدفق المهاجرين المحشورين بالمئات في شاحنات يديرها مهربون يتقاضون آلاف الدولارات لنقلهم إلى حدود الولايات المتحدة - وهي الرحلات التي غالبا ما تؤدي بهم إلى الوفاة فقط.

تم نقل أكثر الجرحى خطورة، الذين كانت الدماء تنزف منهم، وتم حملهم من أذرعهم وأرجلهم إلى أغطية بلاستيكية موضوعة على الطريق. تم توجيه الجرحى السائرين في ذهول وغير مدركين إلى نفس الأغطية. تم سحب سيارات الإسعاف والسيارات والشاحنات الصغيرة إلى الخدمة في نقل الجرحى إلى المستشفيات.

في وقت لاحق، تم وضع القتلى في صفوف من الأغطية البيضاء جنبا إلى جنب على الطريق السريع.

أ.ب
(96)    هل أعجبتك المقالة (91)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي