أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اعادة لوح اثري منهوب منذ 30 عاما الى العراق رسميا

استعاد العراق رسميا الثلاثاء لوحا طينيا عمره 3500 عام يحمل جزءا من ملحمة غلغامش التي نهبت من متحف عراقي قبل 30 عاما، بعدما استردتها الولايات المتحدة مؤخرا.

يعد لوح حلم غلغامش أحد أقدم الأعمال الأدبية الباقية في العالم وأحد أقدم النصوص الدينية.

تم العثور على اللوح الطيني المسماري الذي تبلغ قيمته 1.7 مليون دولار عام 1853 ضمن مجموعة من 12 لوحا في أنقاض مكتبة الملك الآشوري، آشور بانيبال.

كان اللوح قد نهب من متحف عراقي خلال حرب الخليج عام 1991.

يعتقد المسؤولون أنه تم إرساله بشكل غير قانوني إلى الولايات المتحدة عام 2003، ثم تم بيعه إلى مؤسسسة هوبي لوبي، وعرضه في النهاية في متحف الكتاب المقدس في واشنطن.

صادر عملاء فيدراليون بعد تحقيقات الأمن الداخلي الأمريكية اللوح من المتحف في سبتمبر/أيلول 2019،ووافق قاض فيدرالي في نيويورك على مصادرة اللوح في يوليو/تموز من العام الجاري.

وتم تسليمه أخيرا، الثلاثاء، للسلطات العراقية في حفل أقيم في وزارة الخارجية العراقية، بحضور وزير الخارجية العراقي فؤاد محمد حسين ووزير الثقافة حسن ناظم.

وصفت اليونسكو عملية استعادة لوح غلغامش بأنها تتويج لعقود من التعاون بين دول، منها الولايات المتحدة والعراق، وكلاهما من الدول الموقعة على اتفاقية اليونسكو لعام 1970.

أ.ب
(48)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي