أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

جمعية الصاغة: هذه أكثر فترة يُقبل فيها السوريون على شراء الذهب منذ 9 سنوات

أكد رئيس جمعية الصاغة وصنع المجوهرات بدمشق غسان جزماتي أن الموسم الحالي هو الأكثر مبيعاً منذ عام 2012، مشيراً إلى أن خط مبيعات الذهب خلال العام الحالي كان تصاعدياً نتيجة كثرة أعداد المغتربين العائدين لزيارة وطنهم وأهلهم، وكثرة المناسبات الاجتماعية كالأعراس، على حد قوله.

ولفت جزماتي في تصريحات لجريدة "تشرين" التابعة للنظام، إلى أن المستوردات من الذهب الخام خلال العامين الحالي والفائت كانت معدومة بسبب انتشار فيروس كورونا والإجراءات التي فرضتها الدول للحد من انتشاره والوقاية منه بما فيها إغلاق الحدود إضافة إلى صعوبات أخرى مرتبطة بالسفر، مشيراً إلى أن الذهب الموجود حالياً في الأسواق هو ذهب محلي أو ذهب كسر قادم من القامشلي.

وفيما يخص مبيعات الأونصات والليرات الذهبية، أشار جزماتي إلى أنها تكاد تكون معدومة، إذ لم تتعدَ نسبة المبيعات 10 بالمئة مقارنة مع الحلي والمجوهرات، مضيفاً أنه خلال الأعوام السابقة 2013-2015 كانت نسبة المصوغات 70 بالمئة فقط نتيجة الإقبال على شراء ذهب الادخار من ليرات وأونصات ذهبية.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(13)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي