أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أوكرانيا: روسيا ترسل قوات إلى الشرق الانفصالي

اتهمت السلطات الأوكرانية روسيا بإرسال دبابات وقناصة إلى خط التماس في شرقي أوكرانيا الذي مزقته الحرب في محاولة "لاستفزاز القوات الأوكرانية".

تأتي هذه الاتهامات وسط مخاوف من حشد أعداد ضحمة من القوات الروسية بالقرب من الحدود الأوكرانية في مؤشر على خطط روسية لغزو أوكرانيا.

وأصدرت وزارة الدفاع الأوكرانية البيان قبل ساعات فقط من مكالمة مرتقبة عبر الفيديو بين الرئيس الأمريكي جو بايدن والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حيث يتوقع أن يناقش الزعيمان التوترات بشأن أوكرانيا.

وزعمت الوزارة في بيانها أن روسيا تقيم "معسكرات تدريب تحت قيادة الجنود النظاميين الروس وتدفع بتعزيزات للوحدات القريبة من خط التماس ... مع مركبات مدفعية ذاتية الدفع عيار 122 ملم ودبابات ومشاة ومدرعات قتالية"، فضلا عن زيادة عدد فرق القناصة في المنطقة.

ورفض المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف التعليق على المزاعم اليوم الثلاثاء وأعاد توجيه الأسئلة إلى وزارة الدفاع الروسية التي لم تعلق بعد على البيان.

دخلت روسيا وأوكرانيا في لعبة شد وجذب منذ 2014، عندما ضمت موسكو شبه جزيرة القرم ودعمت تمردا انفصاليا في شرق أوكرانيا، والذي أدى إلى مقتل أكثر من 14 ألف شخص منذ ذلك الحين.

وجهت أوكرانيا والغرب اتهامات لروسيا بإرسال قواتها وأسلحتها لدعم الانفصاليين، وهو ما نفته موسكو مرارا، مع إصرار الكرملين على أن روسيا ليست طرفا في الصراع.

وتصاعدت حدة التوترات مرة أخرى هذا العام وسط تقارير عن زيادة القوات الروسية بالقرب من الحدود الأوكرانية، والتي يخشى المسؤولون الأوكرانيون والغربيون أن تشير إلى خطة موسكو لغزو جارتها السوفيتية السابقة.

أ.ب
(12)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي