أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الاتحاد الديمقراطي" يمنع اعتصاما ضد تجنيد الأطفال في القامشلي

من الاعتصام - نشطاء

منعت ميليشيات حزب "الاتحاد الديمقراطي" يوم الثلاثاء اعتصاما ضد تجنيد الأطفال دعا إليه نشطاء أمام مقر الأمم المتحدة في القامشلي شمال الحسكة، واعتقلوا عددا من الصحفيين والشخصيات.

وجاء ذلك بعد يومين من حملة تجنيد واسعة للشبان في مناطق "الشدادي والعريشة والدشيشة وتل براك" في المحافظة.

وأفاد الناشط "محمود الأحمد" بانتقال اعتصام ذوي الأطفال المخطوفين من قبل "الشبيبة الثورية" من مكانه المقرر أمام مكتب الأمم المتحدة في القامشلي إلى أمام محطة محروقات "النصر" مقابل مشفى "فرمان" على الشارع العام - طريق الحسكة، بعد منع عناصر "آساييش" الذراع الأمنية لحزب "الاتحاد الديمقراطي" التجمع هناك.

وقال "الأحمد" لـ"زمان الوصل" إن عناصر "آساييش القامشلي" أغلقوا الطرقات المؤدية إلى مبنى الأمم المتحدة على شارع السياحي لمنع هذا الاعتصام ضد تجنيد القاصرين.

وأضاف أن "آساييش" اعتقلت عددا من الإعلاميين بينهم صحفيو "روداو" و"العربية" وشخصيات أخرى، مشيرا إلى استنفارها منذ يومين في القامشلي و"الدرباسية" بعد توزيع منشورات تقول: "حان وقت محاسبة الخونة".

بدورها، نقلت شبكة "رووداو" عن مدير المكتب الإعلامي في الإدارة الذاتية، "بديع حسو"، إنهم اعتقلوا مدير مكتبها وطاقم مكتبها في القامشلي بعد ورود معلومات خاطئة بوجود أشخاص يتعاملون بالحشيشة، مشيرا إلى أن "آسايش" ستطلق سراح مدير مكتب قناة "رووداو" والصحفيين الاخرين معه.

وأشارت إلى إغلاق "آساييش" مكتب شبكة "رووداو" الإعلامية في مدينة "القامشلي"، بعد اعتقال صحفييها وهم:
"فهد صبري - مدير المكتب، أحمد عجمو - مخرج، برزان فرمان - مراسل صحفي، نضال رسول - مصور، حسين عثمان - منسق علاقات، صفقان أوركيش - مذيع".

زمان الوصل
(27)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي