أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اعتقال عائلة سورية في ألمانيا بسبب الكمامة

تنتظر العائلة الآن تحقيقات أولية - د ب أ

أبلغت دورية تابعة للشرطة الفيدرالية في مدينة "هانوفر" الألمانية عن رجل يبلغ من العمر 26 عاماً يقف ضمن مجموعة (اثنان من الرجال و3 نساء) في محطة القطار الرئيسية، ولم يكن يرتدي غطاء الفم والأنف، ولكن ما حدث عند اقتراب الشرطة من الرجل القادم حديثاً من سوريا كان غريباً جداً وملفتاً للنظر، حيث ابتدأ الرجل على الفور بالرد بحدة واضحة وأهان الشرطة بأسوأ طريقة ممكنة.

وفي التفاصيل يقول موقع "presseportal" الألماني إن الشرطة عندما حاولت تفتيش الرجل، قام بدفع الضابط بقوة ورفض تقديم هويته، لذلك قررت دورية الشرطة اصطحاب الرجل إلى مركز الشرطة.

يضيف الموقع أن الوضع تصاعد بعد ذلك وتدخل الرجل السوري الثاني الذي يبلغ من العمر 21 عاماً فجأة محاولا منع عناصر الشرطة الفيدرالية من أخذ الرجل، لتقوم قوات الشرطة بطرد الشاب، ولكنه لم يمتثل للأوامر وبدلاً عن ذلك دفع الضابط، وحاول إطلاق الشاب الآخر، وبمحاولة غريبة لرفع ذراعي الضابط عن صديقه، وتابع الرجلان العدوانيان المقاومة بشكل كبير، لذلك كان لا بد للشرطة من رميهما على الأرض والسيطرة عليهما.

ويتابع التقرير، الذي ترجمت "زمان الوصل" أهم فقراته، "هنا جاء دور النساء الثلاث البالغات 50، 25، 18 عاماً، وأقدمن على إهانة الشرطة الفيدرالية وحاولن إطلاق سراح الرجلين، بل تعدى الأمر إلى ضرب وركل الضباط، ولم تسيطر الشرطة على الوضع حتى جاء المزيد من الدعم من عناصر الشرطة الفيدرالية وتم اعتقال العائلة السورية.

وتنتظر العائلة الآن تحقيقات أولية من ضمنها مقاومة ضباط إنفاذ القانون والاعتداء ومحاولة الإفراج عن سجناء بالإضافة للشتائم.

ترجمة: حسن قدور - زمان الوصل
(129)    هل أعجبتك المقالة (110)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي