أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأهالي يهاجمون مدرسة شمال لبنان بعد اتهام مدرس بالتحرش بطالبات

هاجم أهالي طلاب غاضبون صباح اليوم الإثنين إدارة ثانوية "جورج صراف" في "طرابلس" على خلفية قيام أحد كوادرها وهو مدرس التربية "سامر مولوي" بالتحرش اللفظي بطالبات من المدرسة.

وقالت مواقع إخبارية لبنانية إن المدرس المتحرش عمل على توجيه عبارات جنسية لعدد من طالباته في المدرسة عبر مراسلتهن على برامج التواصل الاجتماعي "واتسأب"، و"فيسبوك".

وأعلن رئيس منظمة الاتحاد لكرامة الإنسان الإعلامي "جو معلوف" عبر حسابه على موقع "تويتر" أنه يتابع قضية التحرش في ثانوية "جورج صراف" في "طرابلس" مع الجهات المعنية، بعد شكوى أمام إدارة المدرسة.

 وأوضح أن الشكوى أحيلت إلى المعنيين في وزارة التربية، إنما لم تتخذ إجراءات سريعة، ما دفع الأهالي والطلاب إلى التحرك.

وكشف "معلوف" أن معلومات عن صلة قرابة المدرس "المتحرش" بوزير الداخلية اللبناني "بسام مولوي" دفعتهم للتواصل مع الوزير الذي أكد أنه لا يغطي أحدا، وأنه مع التحقيق الشفاف والمحاسبة، وتوقيف المدرس إذا ثبت الجرم في التحقيقات.

وأضاف "معلوف" في تغريدته: "نشير إلى أنه وحتى هذه اللحظة ليس هناك أي إدعاء أمام قوى الأمن الداخلي أو القضاء".

في سياق متصل عملت وزارة التربية اللبنانية على فتح تحقيق فوري في ملف المدرس المتهم بالتحرش في ثانوية جورج صراف في طرابلس، حيث قصد فريق من الوزارة الثانوية، واستمع إلى إفادات بعض الفتيات، وعاين هواتفهن.

وأثارت قضية المدرس "سامر مولوي" غضبا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي بين اللبنانيين.

وأطلق أهالي الطالبات وسم "إفضح المتحرش" بعد شهادات تثبت تحرش أستاذ بطالبات في ثانوية "جورج صرّاف" بينهن طالبات قاصرات.

بدورهم نفذ الطلاب والأهالي وقفة احتجاجية أمام المدرسة بهدف اتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المعلّم المتحرش وطالبوا بفصله من التعليم وإحالته للقضاء.

عبد الحفيظ الحولاني - زمان الوصل
(42)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي