أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل طفل بمخلفات النظام وغارات روسية جنوب إدلب

قصف على ريف إدلب - جيتي

قضى طفل، صباح اليوم الإثنين، إثر انفجار قنبلة من مخلفات قصف سابق لقوات النظام وروسيا، على أطراف قرية "فيلون" الواقعة في منطقة جبل الزاوية الواقعة ضمن ما يُعرف بمنطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها).

في غضون ذلك، نفذت الطائرات الحربية الروسية، اليوم الإثنين، غارات استخدمت خلالها صواريخ شديدة الانفجار، مستهدفة من الجهة الجنوبية من منطقة جبل الزاوية.

وقال مراسل "زمان الوصل" نقلا عن مصادر ميدانية إن الطائرات الحربية الروسية، شنت غارتين جويتين، استهدفت من خلالهما صباح اليوم الإثنين، أطراف بلدة "البارة" ضمن منطقة جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب، ما أحدث دماراً واسعاُ في ممتلكات المدنيين، دون وقوع إصابات بشرية.

إلى ذلك، استهدفت الميليشيات المرتبطة بروسيا المتمركزة في بلدة "الحامدية" القريبة من مدينة "معرة النعمان"، بقذائف "كراسنوبول" (الموجهة بالليزر) منازل المدنيين وسط بلدة "البارة"، دون وقوع إصابات بشرية.

ويأتي القصف المدفعي والجوي، بالتزامن مع تحليق مكثف لطائرتي استطلاع روسية من نوع "أورلان - 10" وطائرة استطلاع إيرانية من نوع "مهاجر - 4" في سماء منطقة إدلب.

زمان الوصل
(50)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي