أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قتلى للنظام والميليشيات الإيرانية في إدلب وحلب

قُتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام والميليشيات الإيرانية المساندة له خلال الـ 24 ساعة الماضية، إثر استهداف "هيئة تحرير الشام" وفصيل "أنصار التوحيد" تجمعات للنظام وميليشياته في ريفي إدلب وحلب، شمالي غرب سوريا.

وقالت مصادر عسكرية لـ"زمان الوصل" إن ثلاثة عناصر لقوات النظام وقعوا بين قتيل وجريح صباح اليوم الأحد، إثر استهداف فصيل "أنصار التوحيد" بقذيفة صاروخية مقرا لقوات النظام على جبهة قرية "الدار الكبيرة" القريبة من مدينة "كفرنبل" جنوب محافظة إدلب.

إلى ذلك، قُتل عنصر من قوات النظام، صباح الأحد، إثر استهدافه بسلاح القناصة من قبل فصيل "أنصار الإسلام" على محور "مباقر السرمانية" ضمن منطقة سهل الغاب غرب محافظة حماة.

وأكدت المصادر أن عنصرين يتبعان للميليشيات المدعومة من إيران قُتلا مساء أمس السبت، وجرح آخرون، إثر استهدافهم بصاروخ موجه من نوع "تاو" من قبل طاقم الـ"م.د" التابع لـ"هيئة تحرير الشام" على جبهة بلدة "كفر حلب" غرب مدينة حلب.

وكان عنصر من قوات النظام قد قُتل ليل السبت/الأحد، إثر استهدافه بسلاح القناصة من قبل فصيل "أنصار التوحيد" على محور بلدة "الملاجة"، القريبة من مدينة "كفرنبل" جنوب محافظة إدلب.

وكانت صفحات موالية للنظام قد نعت خلال الـ 48 ساعة الماضية ضابطا برتبة نقيب وعنصرين قد لقوا حتفهم خلال قصف لفصائل المعارضة السورية على جبهات ريف إدلب وحلب.

زمان الوصل
(16)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي