أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

15 مدنياُ قضوا بخروقات الأسد و"قسد" وروسيا شمال سوريا خلال شهر

7 منشآت وبنى تحتية تعرضت للاستهداف

أحصى فريق "منسقو استجابة سوريا"، اليوم الجمعة، خروقات النظام السوري وروسيا وقوات سوريا الديمقراطية (قسد) في المنطقة التي تُسيطر عليها المعارضة السورية شمال غرب سوريا خلال شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الفائت.

وقال الفريق إن عدد الاستهداف الأرضي بلغ 298، إضافة إلى 16 استهدافا بالطائرات الحربية الروسية، وثلاثة استهدافات بالطائرات المسيرة، مؤكداً أن "تلك الاستهدافات أدت لمقتل 15 مدنياً ( 12 رجل، و4 نساء، و5 أطفال)".

وأشار إلى أن 7 منشآت وبنى تحتية تعرضت للاستهداف خلال الشهر الفائت".

وأوضح الفريق أن "الأضرار داخل مخيمات النازحين نتيجة العوامل الجوية ألحقت الأضرار بـ 41 مخيماً، تسببت بتهدم 131 خيمة، وتضرر 246 بشكل جزئي، وتضرر 3,784 كانوا داخل تلك الخيام".

وأشار الفريق إلى أن "منطقة إدلب شهدت حركة نزوح بسيطة ضمن مصفوفة تتبع النازحين لدى "منسقو استجابة سوريا"، حيث بلغ عدد الأفراد النازحين خلال الفترة المذكورة 1,173 نسمة، في حين توقفت حركة العودة بشكل كامل إلى المنطقة"، لافتاً إلى أن "منطقة حلب تشهد حالياً هدوءا حذرا وتوقف حركة النزوح أو العودة للمنطقة".

وطالب "منسقو الاستجابة" من "كافة الفعاليات والهيئات الدولية بالعمل على إيقاف الانتهاكات والأعمال العدائية التي يقوم بها النظام وحليفه الروسي على المنطقة، واتخاذ إجراءات فورية وجادة لوقف تلك الاعتداءات".

مؤكداً أن "استمرار العمليات العدائية في مناطق شمال غرب سوريا سيولد موجات نزوح جديدة والمزيد من النازحين والمشردين داخلياً بشكل مكثف، بالتزامن مع الصعوبات الإنسانية التي تواجه مناطق شمال غرب سوريا، تزامناً مع دخول فصل الشتاء".

زمان الوصل
(12)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي