أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

صعود النفط بأكثر من 3% قبيل اجتماع لأوبك وسط مخاوف من أوميكرون

ارتفعت أسعار النفط بأكثر من ثلاثة بالمئة يوم الأربعاء، لتعوض بعض الخسائر الحادة التي تكبدتها خلال الجلسة السابقة، إذ يستعد كبار المنتجين لمناقشة كيفية التعامل مع التهديد الذي قد يواجهه الطلب على الوقود بسبب المتحور أوميكرون.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 2.46 دولار بما يعادل 3.6 بالمئة إلى 71.69 دولار للبرميل بحلول الساعة 0742 بتوقيت جرينتش بعد هبوط 3.9 بالمئة يوم الثلاثاء.

وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 2.13 دولار أو 3.2 بالمئة إلى 86.31 دولار للبرميل بعد هبوطها 5.4 بالمئة الثلاثاء.

وتجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) يوم الأربعاء بعد الساعة 1300 بتوقيت جرينتش، وقبل اجتماع يوم الخميس لأوبك+ التي تجمع أوبك مع حلفاء من بينهم روسيا.

ويتوقع بعض المحللين أن تعلق أوبك+ خططها لزيادة 400 ألف برميل يوميا كل شهر من الإمدادات في يناير كانون الثاني في ضوء التراجع المحتمل للطلب بسبب القيود على السفر للحد من انتشار أوميكرون.

قال سونيل كاتكي رئيس شؤون تجارة السلع بالتجزئة في كوتاك سكيوريتيز "بما أن الولايات المتحدة ودول أخرى اتفقت على الاستخدام من مخزونات الطوارئ للسيطرة على ارتفاع الأسعار... وأيضا بما أن الأسعار تراجعت بالفعل عن 85 دولارا للبرميل إلى ما يقرب من 70 دولارا، فقد تعيد أوبك+ النظر في استراتيجيتها".

لكن العديد من وزراء دول أوبك+ قالوا إنه لا حاجة لتغيير المسار.

وحتى إذا وافقت أوبك+ على المضي قدما في زيادة الإمدادات المزمعة في يناير كانون الثاني، فقد يجد المنتجون صعوبة في إضافة هذا القدر.

فقد خلص مسح لرويترز إلى أن أوبك ضخت 27.74 مليون برميل يوميا في نوفمبر تشرين الثاني، بزيادة 220 ألف برميل يوميا عن الشهر السابق، لكن ذلك كان أقل من الزيادة البالغة 254 ألف برميل يوميا المسموح بها لأعضاء أوبك بموجب اتفاق أوبك+.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(8)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي