أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"ناتو": روسيا ستدفع ثمنا باهظا حال اعتدت على أوكرانيا

ستولتنبرغ - رويترز

حذر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "ناتو"، ينس ستولتنبيرغ، الثلاثاء، روسيا من أنها "ستدفع ثمنا باهظا" لأي عدوان عسكري على أوكرانيا.

وعقد ستولتنبرغ مؤتمرا صحفيا في ختام اليوم الأول من اجتماع وزراء خارجية الناتو"، بالعاصمة اللاتفية ريغا.

وأوضح أن الجلسة تناولت التحرك العسكري الروسي على الحدود الأوكرانية.

وقال ستولتنبيرغ: "ليس هناك يقين بشأن نوايا روسيا. نواياهم قد تتغير. لا يهم ما هو احتمال الهجوم .علينا أن نكون مستعدين للأسوأ".

وذكر أن روسيا استخدمت القوة ضد دول مثل جورجيا وأوكرانيا من قبل، ويمكنها فعل ذلك مرة أخرى.

وأضاف: "الناتو متحد لردع أي اعتداء من جانب روسيا. ندعو روسيا إلى التحلي بالشفافية وتخفيض التصعيد".

وتابع: "أي موقف عدواني ضد أوكرانيا سيكون له ثمن باهظ وعواقب اقتصادية وسياسية خطيرة".

ولفت أن موسكو استهانت بالعقوبات التي فرضتها دول الناتو بعد ضم روسيا غير القانوني لشبه جزيرة القرم في 2014.

وتابع: "هناك إجراءات مماثلة وخيارات محتملة ندرسها، لكنني لا أريد الخوض في التفاصيل".

وبين ستولتنبيرغ أنهم يتابعون عن كثب التطورات على الحدود الأوكرانية ويتبادلون المعلومات الاستخبارية من ناحية، ويقدمون دعمًا سياسيًا وعسكريًا واقتصاديًا لأوكرانيا من ناحية أخرى.

واعتبر تعزيز القوات المسلحة الأوكرانية وسيلة لمساعدتها في الدفاع عن نفسها.

وتابع: "نحن ندعم حق أوكرانيا في الدفاع عن نفسها".

وتشهد العلاقات بين كييف وموسكو توترا متصاعدا منذ نحو 7 سنوات، بسبب ضم روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية إلى أراضيها بطريقة غير قانونية، ودعمها الانفصاليين الموالين لها في "دونباس".​​​​​​​

الأناضول
(56)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي