أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قناصة المقاومة تقتل عنصرين للنظام، والجيش التركي يستهدف مواقع عسكرية في إدلب وحماة

مقاتل في إدلب - أرشيف

قُتل عنصران تابعان لقوات النظام، مساء اليوم الثلاثاء إثر استهدافهما بسلاح القناصة داخل دشمة عسكرية من قبل سرايا القناصين العاملة ضمن غرفة عمليات "الفتح المبين" على محور جبهة مدينة "سراقب" الواقعة على الطريقين الدوليين "M4، M5" شرق محافظة إدلب.

فيما قضى ثلاثة عناصر يتبعون لفصيل "أنصار التوحيد" إثر استهداف نقطة رباطهم العسكرية، مساء الثلاثاء أيضا، على محور بلدة "العنكاوي" في منطقة سهل الغاب غرب محافظة حماة، الواقعة ضمن ما يُعرف بمنطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها).

وأكدت مصادر عسكرية في غرفة عمليات "الفتح المبين" في حديث لـ"زمان الوصل" أن القوات التركية المتمركزة في جبل الزاوية استهدفت بالمدفعية الثقيلة، مواقع قوات النظام والميليشيات الإيرانية المتمركزة ضمن معسكر جورين في منطقة سهل الغاب غرب محافظة حماة، بالإضافة لاستهداف مقرات عسكرية تابعة للميليشيات المرتبطة بروسيا في محيط مدينتي "كفرنبل" و"معرة النعمان" جنوب محافظة إدلب، مُحققة إصابات مباشرة في صفوف تلك الميليشيات نتيجة الاستهداف.

إلى ذلك، كثفت قوات النظام والميليشيات المساندة لها من قصفها المدفعي والصاروخي، ليل الثلاثاء، مستهدفة قرى وبلدات "العنكاوي، والحميدية، والزيادية، والسرمانية، والقاهرة، ودوير الأكراد" في منطقة سهل الغاب غرب محافظة حماة، وبلدات "الفطيرة، وسفوهن، وكفر عويد، وفليفل، وكنصفرة، والرويحة، وبينين، والبارة" في منطقة جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب، وبلدات "كفر تعال، وكفر عمة، وتديل" غرب محافظة حلب، محدثةً دماراً واسعاً في ممتلكات المدنيين، دون وقوع إصابات بشرية.

زمان الوصل
(11)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي