أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد مقتل 4 أشخاص جرّاءها.. تركيا: لا تخرجوا من منازلكم إلا للضرورة العاصفة مستمرة

جددت مديرية الأرصاد الجوية التركية تحذيرها اليوم الثلاثاء، موسعة النداء ليطاول سكان عشرات الولايات، بعدم الخروج من منازلهم إلى للضرورة، بعد العاصفة التي ضربت أربع ولايات أمس.

وفي حين حذّرت المديرية السكان من خطر مواقد الغاز الطبيعي، والاقتراب من الأشجار والأسطح القابلة للاقتلاع، أكدت خلال بيان اليوم، أن الرياح القوية بدأت في العديد من الولايات في الساعة 12.00 مساء ليل أمس ومن المتوقع أن تنتهي العاصفة عند الثامنة من ليل اليوم الثلاثاء.

وكانت ولاية إسطنبول، قد أعلنت أمس عن مقتل 4 أشخاص، بينهم أجنبي، وإصابة العشرات جراء عاصفة مصحوبة بأمطار، ضربت أمس الاثنين، ولايات تركية عدة وتركزت في إسطنبول وبورصة وكوجالي وازمير مستمرة حتى اليوم الثلاثاء، ما دفع ولاة تلك المدن إلى تعليق الدوام المدرسي اليوم.

وحذّرت المديرية العامة للأرصاد الجوية التركية، من استمرار العاصفة الجوية المصحوبة برياح وأمطار قوية حتى مساء اليوم الثلاثاء، مشيرة خلال بيان إلى أن العاصفة ستكون قوية في مناطق مرمرة وبحر إيجه ووسط وشمال شرق الأناضول والبحر الأسود والبحر المتوسط.

وأضافت الأرصاد أن ذروة العاصفة تركزت بإسطنبول، حيث وصلت سرعة الرياح إلى 130 كم/ساعة في "بيليك دوزو"، و125 كم/ساعة في "أرناؤوط كوي"، و121 كم/ساعة في "تشاتالجا"، وبلغت 101 كم/ساعة في "سيليفري" وملتقى البوسفور مع البحر الأسود و"كيليوس".

وبحسب إدارة الكوارث والطوارئ التركية "آفاد" فقد تطاير حتى مساء أمس، 33 سطحا وتضررت 12 سيارة وسقوط 193 شجرة وسقوط 52 إشارة مرور جراء العاصفة التي ضربت إسطنبول، معلنة عن استنفار جميع فرق الطوارئ المعنية واستجابتها لأي اتصال طوارئ على الرقم"112".

وأعلنت بلدية إسطنبول إغلاق مضيق البوسفور وتعليق عمل الرحلات البحرية مع بورصة وإزمير حتى انتهاء العاصفة، كما أشار بيان نشرته المديرية العامة لسلامة السواحل عبر حساباتها على وسائل التواصل الاجتماعي، إلى تعطّل حركة السفن في مضيق البوسفور بسبب الرياح القوية التي شكلت أمواج عالية وتم وقف حركة السفن في الاتجاهين بسبب سوء الأحوال الجوية.

وطاولت العاصفة المستمرة بإسطنبول مطاري "إسطنبول" و"صبيحة" ما اضطر الخطوط الجوية التركية لتحويل مسار 6 طائرات قادمة من أوروبا إلى مدن أخرى لصعوبة الهبوط، بعد أن ابتعدت احدى الطائرات عن مدرجها أثناء عملية الهبوط في مطار صبيحة، بسبب قوة الرياح.

وأطلقت مديرية الأرصاد الجوية التركية، تحذيرات باللون البرتقالي لسكان عدة ولايات تعيش، أمس واليوم "إحدى أسوأ العواصف التي سجلت خلال العقد الأخير" ما دفع إدارة الكوارث والطوارئ بإسطنبول، لتحذير المواطنين من الخروج من المنازل" إلا للضرورة" ليحظر والي إسطنبول، "علي يرليكايا" استخدام الدراجات الكهربائية والنارية والسكوتر، اعتبارا من مساء أمس حتى الساعة السادسة من مساء اليوم الثلاثاء، بسبب سوء الأحوال الجوية.

ورغم أن العاصفة ضربت ولايات إسطنبول وإزمير وكوجالي وبورصة، إلا أن الضحايا والأضرار المادية الجسيمة، حدثت بإسطنبول التي شهدت وفاة أربعة أشخاص وإصابة العشرات وتهاوي واجهات مبان وإغلاق طرقات، بعد اقتلاع الأشجار وشارات المرور.

وتضررت أحياء عدة بمدينة إسطنبول، إذ توفيّ في مشفى "سلطان غازي" مواطن تركي تمت إصابته بعد انهيار سقف بحي "مالكوجوجلو" كما تم تدمير برج الساعة عند مدخل المنطقة الحرة بـ"كاتالجا" وتحطمت سفينة الشحن، التي كانت تنجرف بسبب الرياح القوية في الرصيف في ميناء أمبارلي في أفجيلار.

وتقول مديرة شركة "يارا غرب" للخدمات، يارا دادا لـ"زمان الوصل" إن مناطق غربي إسطنبول، خاصة "اسينيورت" و"بيليك دوزو"، كانتا الأكثر تأثراً بالعاصفة، والوفيات الأربعة كانوا من تلك المناطق، مؤكدة وفاة وفاة السيدة "إليف شانفر" ونقل طفلها إلى المشفى جراء سقوط سقف بمنطقة "اسينيورت"، كانا يسيران على الطريق قرب "البيم العربي" ووفاة سيدة قيل أنها سقطت من الطابق الخامس، إضافة إلى شخصين بسبب انهيار سقوف منازلهما.

كما لحقت أضرار مادية وإصابات بشرية بمناطق "كايا" شهير و"بهشة شهير" بعد سقوط عدد من الأشجار وواجهات المباني في "مجمع إنوفيا2"، ما تسبب بضرر عدد من السيارات وإغلاق بعض الطرق.

ولم تنج ولاية بورصة من الأضرار أمس، إذ أصيب عدد من المواطنين جراء انهيارات واجهات وأسقف بعض المباني، من بينهم السوري "محمود برادي (56 عاما) وتعرضه لإصابة خطيرة، بحسب السيدة "تمارا آيدن" التي أكدت لـ"ازمان الوصل" الحادثة بمنطقة "إنغول" بمدينة بورصة.

وحول وفاة الطفل السوري، أحمد محمد (9 سنوات) ببورصة أمس، أكدت "آيدن" أن وفاته لا علاقة لها بالعاصفة، بل إن شاحنة صدمت الطفل وهو يقود دراجته عند مدخل قرى إزنيك بمدينة بورصة.

إسطنبول - زمان الوصل
(12)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي