أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الثانية خلال العام الحالي.. انطلاق حملة تطعيم ضد شلل الأطفال شمال غربي سوريا

انطلقت، أمس الأحد، حملة تطعيم هي الثانية من نوعها خلال العام الحالي في مناطق شمال غربي سوريا، ضد مرض شلل الأطفال البالغة أعمارهم حتى خمس سنوات.

وفي السياق قال الطبيب "ياسر نجيب" رئيس اللجنة التقنية في فريق "لقاح سوريا"، لـ "زمان الوصل"، إنّ الحملة  التي انطلقت يوم أمس، مستمرة حتى يوم الجمعة من شهر كانون الأول/ ديسمبر القادم، وهي تستهدف نحو 815 ألف طفل في عموم مناطق شمال غربي سوريا.

وأضاف أنّ "الحملة ستشمل المنازل والمخيمات والأماكن المتاحة في إدلب وحلب، فيما سيعطى اللقاح بالإضافة إلى فيتامين (A ) الذي يزيد من مناعة الأطفال بشكلٍ عام، وذلك من عمر يوم واحد وحتى عمر 5 سنوات، بغض النظر عن الجرعات السابقة".

وأوضح أنّ عدد الفرق المشاركة في الحملة يقدر بـ 1371 فريقاً، وكل فريق يتألف من شخصين (متطوع ومتطوعة) في الأغلب، سيطوفون على المنازل والتجمعات، لتلقيح الأطفال. كما يشارك في هذه الحملة أيضاً 456 مشرفاً ميدانياً، و52 مشرف مركز، و12 مشرف منطقة، و2 من مشرفي المحافظة.

وأكدّ "نجيب" أنّ اللقاح آمن وفعال وليس له آثار جانبية، ومقدم من منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف"، فيما تتم هذه الحملة  بإدارة فريق "لقاح سوريا" الذي يشرف على أنشطة التلقيح في شمال غرب سوريا.

وبحسب "نجيب" فإنّ الحملة الراهنة  لن تغطي منطقة "نبع السلام" شمال شرقي سوريا، إنّما ستُطلق في 8 من الشهر القادم، حملة خاصة لتطعيم الأطفال بلقاح شلل الأطفال في المنطقة.

وسبق أن أطلق فريق "لقاح سوريا" في آذار/ مارس الماضي، حملته الأولى ضد مرض شلل الأطفال في الشمال السوري المحرر، واستهدفه حينها نحو 861 ألف طفل.

ويُعرف عن مرض شلل الأطفال بأنّه مرض فيروسي شديد العدوى حيث يغزو الجهاز العصبي، وقد يسبب شلل تام في غضون ساعات قليلة من الزمن. كما أنّ الفيروس ينتقل من شخص لآخر بصورة رئيسية عن طريق البراز، ويتكاثر في الأمعاء. أمّا أعراض المرض الأوّلية فتتمثل في الحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم والتعب والصداع والقيء وتصلب الرقبة والشعور بألم في الأطراف.

زمان الوصل
(48)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي