أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأسد يصدر مرسوما خاصا بالطاقة البديلة

الرفاعي - أرشيف

أصدر رأس النظام في سوريا "بشار الأسد"، القانون رقم 32 لعام 2021، القاضي بجواز شراء الكهرباء المنتجة من مشاريع الطاقات المتجددة التي يمكن ربطها على شبكة النقل أو شبكة التوزيع إذا توفرت الإمكانات الفنية لذلك.

وزعم الأسد في مرسومه أن "ذلك بهدف المساهمة في تنفيذ استراتيجية الطاقات المتجددة حتى عام 2030، وتشجيع تنفيذ مشاريع الطاقات المتجددة الكبيرة لإنتاج الكهرباء بما يمكّن المؤسسة العامة لنقل وتوزيع الكهرباء من شراء الطاقة المنتجة منها".

ونص المرسوم على أنه "يجوز شراء الكهرباء المنتجة من مشاريع الطاقات المتجددة التي يمكن ربطها على شبكة النقل أو شبكة التوزيع إذا توفرت الإمكانات الفنية لذلك، بحسب القواعد والشروط والاستطلاعات التي تضعها المؤسسة العامة لنقل وتوزيع الكهرباء وتعتمدها الوزارة بأسعار محددة تصدر بقرار من مجلس الوزراء.

واشترط المرسوم وجود "فائض إنتاج المشتركين والمشتركين الرئيسين الذين يعتمد استهلاكهم أساساً على الكهرباء المنتجة من مصادر توليد الطاقات المتجددة الخاصة بها. الكهرباء المنتجة من مشاريع الطاقات المتجددة المرخصة التي يمكن ربطها على شبكة النقل أو شبكة التوزيع".

واعتبر المرسوم أنه خدمة لمتصدري مشاريع الطاقة البديلة في سوريا، الذين ذكروا في تقارير عديدة أنهم شبكة واحدة ترتبط مع بشار الأسد وزوجته أسماء الأخرس.

وكانت وسائل إعلام موالية ذكرت أنه يتم دراسة مشروع قرار تشريعي يلزم الصناعيين باستخدام الطاقات البديلة بدلاً من الطاقة الكهربائية.

وكشفت أن "المشروع سيبدأ بإلزام الصناعيين بالاستخدام الجزئي للطاقة البديلة كمرحلة أولية وصولا إلى تحول المنشآت الصناعية من الكهرباء إلى الطاقات المتجددة بشكل نهائي".

وكان "المركز الوطني لبحوث الطاقة" قال إن نحو نصف ألواح الطاقة الشمسية الموجودة في الأسواق مجهولة المواصفات، مشيراً إلى أنها دخلت البلاد من دون علم المركز وربما بطرق غير شرعية.

زمان الوصل - رصد
(16)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي