أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

معامل الأدوية تطالب برفع سعر الدواء 70 بالمئة

أكد رئيس المجلس العلمي للصناعات الدوائية التابع للنظام، رشيد الفيصل، أن معامل الأدوية تطالب برفع أسعار الأصناف الدوائية بنسبة 70% كحد أدنى، معتبراً أنها محقّة في ذلك، كون قرار رفع الأسعار الدوائية الأخير لم يكن منصفاً للواقع الدوائي بحسب رأيه، الأمر الذي أدى إلى خسارة بتكلفة الإنتاج، وتوقف المعامل عن البيع، وبالتالي نقص توافر الأدوية في الصيدليات.

ورأى الفيصل وفقاً لتصريحات أدلى بها إلى وكالة "سبوتنيك" الروسية، أن الارتفاع المعقول في أسعار الأدوية من شأنه تحقيق معادلة إيجابية بين المواطن والدواء من ناحية، والمنتج والصيدلي من ناحية أخرى، مضيفاً: "حتى لو ارتفع سعر الدواء إلى 100% يبقى أرخص من الدواء الأجنبي".

وأضاف الفيصل أن الدواء السوري يعاني من قلة اهتمام الجهات المعنية به، نافياً ما يشاع عن ارتفاع سعره في الصيدليات بنسبة تتراوح بين 100-500%، وإنما ارتفع بنسبة 30 بالمئة، وفقاً لقرار وزارة الصحة الذي صدر في حزيران الماضي.

وكان العديد من الصيادلة قالوا إن معامل الأدوية التابعة للقطاع الخاص لا تزودهم بالكميات التي يطلبونها، وإنما بنسبة لا تزيد عن 5 بالمئة، وأي كمية إضافة يطلبونها، تبيعهم إياها تلك المعامل بأضعاف التسعيرة الرسمية، وهو ما يدفع الصيدليات لرفع سعر الدواء عند بيعه للمستهلك.

وتعاني الأسواق السورية من انقطاع العديد من الأصناف الدوائية، وبالذات أدوية المضادات الحيوية والأمراض المزمنة، فيما تقول الوزارة إن جميع الأدوية متوفرة وبكميات كبيرة، ملقية بالمسؤولية على أصحاب المعامل، بأنهم يحاولون ابتزاز الحكومة لدفعها لرفع الأسعار من أجل تحقيق المزيد من الأرباح.


اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(22)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي