أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

صحيفة ألمانية.. "أجنحة الشام" قدمت خدمة رائعة لدكتاتور بيلاروسيا

أرشيف

قالت صحيفة ألمانية إن شركة الطيران "أجنحة الشام" قدمت "خدمة رائعة لديكتاتور بيلاروسيا"، في إشارة إلى رئيس روسيا البيضاء (ألكسندر لوكاشينكو".

وأضافت صحيفة "بيلد" أن الأشهر القليلة الماضية شهدت سفر آلاف الأشخاص من (سوريا والعراق واليمن وأفغانستان وإيران) إلى "بيلاروسيا".

ولفتت إلى أن هؤلاء اعتقدوا أنهم وصلوا إلى أوروبا، لكن في الحقيقة عوملوا كرهائن من قبل الديكتاتور (لوكاشينكو)، وتم دفعهم ذهابًا وإيابًا مثل قطع الشطرنج دون أن يكونوا آمنين على الإطلاق.

التقرير، الذي تولت "زمان الوصل" ترجمته، أكد أن "لوكاشينكو" لم يكن المسؤول الوحيد عن إساءة معاملة هؤلاء الأشخاص، موضحا أن "نظام الأسد" كان مسؤولاً أيضًا.

وساعدت شركة "أجنحة الشام"، التابعة لقريب "الدكتاتور السوري الأسد، الناس في الوصول إلى بيلاروسيا ثم الهروب إلى الاتحاد الأوروبي".

*بيان كاذب
وتضيف الصحيفة، أن البيان الذي أعلنته "أجنحة الشام" عن كونها ستعلق الرحلات الجوية إلى "مينسك"، وزعمت فيه أنها "لا تستطيع التمييز بين الأشخاص الذين يسافرون إلى بيلاروسيا كوجهتهم النهائية والركاب الذين يسافرون إلى بيلاروسيا كمهاجرين"، هو بيان كاذب، فوفقًا لأبحاث استقصائية قامت بها الصحيفة ذاتها  فإن شركة الطيران عملت بنشاط لمساعدة الأشخاص (العملاء!) الذين كانوا على استعداد للفرار من خلال طلب الحصول على تأشيرات دخول إلى بيلاروسيا وحجوزات الفنادق في "مينسك".

وفي مكالمة أجراها صحفي من "بيلد" منتحلاً صفة مهاجر مع ممثل وكالة سفريات تابعة لشركة "أجنحة الشام" للطيران في دمشق، أجابت الشركة بما يؤكد استمرار عملها في نقل المهاجرين.

وفي نص المكالمة الذي نشرته الصحيفة يقول ممثل الشركة "لا توجد حاليا رحلات إلى بيلاروسيا. يمكنني تنظيم تأشيرة لك في موسكو. يستغرق الأمر ما يصل إلى 40 يومًا. سوف يقابلك شخص ما ويلتقي بك في مطار موسكو. يمكنني أيضًا حجز فندق لك. سيكلفك ذلك 6 ملايين ليرة سورية (2200 يورو). من السهل بعد ذلك الوصول إلى بيلاروسيا، لكن لا يمكنني مساعدتك في ذلك. كما تعلم، نحن مجرد وكالة سفر لشركة طيران".

*من كوبا إلى ألمانيا
وتتابع الصحيفة نشر إجابة ممثل الشركة حيث يقول: "أوصيك بالسفر إلى كوبا بدلاً من ذلك. بعد وصولك إلى كوبا، لديك العديد من الخيارات الأخرى للمجيء إلى ألمانيا. يمكنك على سبيل المثال حجز رحلة العودة في يوم لا توجد فيه رحلات تركية للحجز. ستجد شركتين في مطار هافانا.

شركة طيران ألمانية وهولندية ستحجز لك رحلة ترانزيت عبر ألمانيا أو هولندا. وهكذا يمكنك البقاء هناك".

ويضيف ممثل الشركة الذي يبدو كمهرب "فقط انزل في أمستردام أو فرانكفورت واطلب اللجوء. وهذا يكلفك 16 مليون ليرة سورية (حوالي 5700 يورو)".

وينقل التقرير عن محاولة لطالب لجوء سوري  طلب عدم ذكر اسمه "سافر أصدقائي إلى بيلاروسيا بمساعدة "أجنحة الشام"، طلبت منهم شركة الطيران دفع 4 آلاف يورو، ثم وصلوا إلى ألمانيا بمساعدة مهرب. لقد دفعوا ما يزيد قليلاً عن 2000 يورو مقابل ذلك. لذلك أعطيت شركة أجنحة الشام ما يقارب من 7000 يورو للحصول على التأشيرة والرحلة، ولكن نظرًا لعدم وجود المزيد من الرحلات الجوية، أعادوا لي أموالي وطلبوا مني الاتصال بهم لاحقًا".

قامت الصحيفة بالتحقق من كلام اللاجئ ايضاً عن طريق اتصال مع ممثل شركة "أجنحة الشام" في بيروت، وبالفعل، قال الموظف: "في الوقت الحالي لا توجد تأشيرة دخول إلى بيلاروسيا أو روسيا. لكن ابق على اتصال معنا، على الرحب والسعة".

وتختم الصحيفة تقريرها بالقول: "يبقى أن نرى ما إذا كانت تصرفات ممثلي شركة الطيران ستؤدي إلى عقوبات، على أي حال"، وكان  الاتحاد الأوروبي قد هدد جميع شركات التهريب المتورطة بالحظرو هناك بالفعل حظر دخول "أجنحة الشام" في الاتحاد الأوروبي.

ترجمة: حسن قدور - زمان الوصل
(19)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي