أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

توتر بين "قسد" والسكان جنوب الحسكة وشمالها

أرشيف

شنت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) مساء الجمعة حملة دهم واعتقال بريف الحسكة الجنوبي بعد توتر مع الأهالي على خلفية مقتل شاب برصاص عناصرها.

وذكر نشطاء محليون أن توترا بين الأهالي وميليشيات "قسد" ساد قرية "عجاجة" على خلفية مقتل الشاب "محمد أحمد الحنشولي" 22 عاماً  برصاص دورية عسكرية، مشيرين إلى اعتقال عناصر "قسد" 3 أشخاص على الأقل خلال حملة دهم واعتقال شملت قرى "الطارقية والليلي وخربة التمر" ومناطق أخرى.

وكان التحالف الدولي أعلن اعتقال 3 أشخاص أمس بعمليات مشتركة مع "قسد" في بلدة "مركدة" بتهمة تهريب أسلحة لعناصر تنظيم "الدولة الإسلامية".

وفي الريف الشمالي، ما زال التوتر بين الأهالي وعناصر "وحدات حماية الشعب" كبرى ميليشيات "قسد" قائما منذ أيام بعد اقتحام منازل في قرية "عرب خان" والاعتداء على السكان إثر إصابة عنصرين لها على يد شاب بعد تحرشهما بنساء من القرية الواقعة بين بلدتي "تل تمر" و"أبو رأسين"، وفق مصادر محلية.

ومن المقرر عقد اجتماع في "الدرباسية" السبت بخصوص مهاجمة القرية والاعتداء على السكان بعد احتجاج الأهالي، حيث جرى اعتقال 22 عنصرا ممن شاركوا بالهجوم ونقل قائدهم "رؤوف" من من المنطقة الواقعة على أطراف جبهة "نبع السلام" الشرقية.

كما أصيب شاب يدعى "مسعود محمود حج خلف" نتيجة إطلاق حواجز "قسد" في "تل تمر" ومحيطها الرصاص احتفالا بذكرى تأسيس حزب العمال الكردستاني (PKK).

زمان الوصل
(9)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي