أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حبة حلب تفتك بأطفال الحسكة والرقة

سجلت عشرات آلاف الإصابات بمرض "اللاشمانيا" في محافظتي الحسكة والرقة شرقي البلاد.

وأكدت السيدة "أم أحمد " من "تل تمر" أنها فرت بأطفالها من مخيم "المالكية/ديريك" بسبب انتشار مرض "اللاشمانيا" بشكل فظيع وعادت إلى منزلها القريب من خطوط المواجهة على الأطراف الشرقية لمنطقة "نبع السلام " رغم الأخطار المحتملة.

وقالت السيدة إن المرض منتشر أيضا في محيط بلدة "تل تمر"، لكنها تشعر بأنها تستطيع إبعاد أطفالها عن الاختلاط واللعب مع المصابين، وعن مكبات النفايات التي تجذب الحشرات، لافتة أن (حبة حلب) منشرة بين الأطفال والنساء بشكلٍ كبير في مخيمات الحسكة.

وفي منطقة "نبع السلام" حذر نشطاء من خطورة الوضع الصحي في "تل أبيض"، ونشروا صورًا لأطفال وأشخاص فتك بهم هذا المرض الجلدي.
وقال مصدر طبي لـ"زمان الوصل" إن عدد الإصابات في منطقة "رأس العين" وصل إلى أكثر من 15 ألف إصابة موزعة على الأرياف والمدينة، مشيرًا إلى أن عدد اللقاحات المتوفرة في مركز المدينة الصحي قليلة جدا لا تتجاوز 3000 امبولة وهي لا تسد الحاجة.

وكان نشطاء محليون أطلقوا حملة على مواقع التواصل الاجتماعي لجمع تبرعات لدعم القطاع الصحي في منطقة "رأس العين" نتيجة تحول المرض لجائحة بعد عام كامل على ظهور الإصابات الأولى فيه القرى القريبة من الأنهار والأودية.

زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي