أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ألمانيا.. سوري يلقى مصرعه على يد شقيق زوجته طعناً بالسكين

الضحية

قُتل اللاجئ السوري "رامي صبري قراجة" في مدينة "شتوتغارت" بعد تلقيه 3 طعنات بالسكين على يد شقيق زوجته في وقت متأخر من مساء يوم الأحد الماضي.

وإثر وقوع الجريمة أغلقت الشرطة المحلية الطريق الرئيسي في منطقة "بلسن" لعدة ساعات أثناء التحقيق وجمع الأدلة الجنائية من مسرح الجريمة.

وروى "أبو نعيم  نجم" صديق الضحية لـ"زمان الوصل" أن "رامي -37 عاماً" كان يعيش لاجئاً في الأردن ومتزوجاً من 3 نساء، ولجأ إلى ألمانيا عام 2016. وتابع أن الضحية أحضر شقيق إحدى زوجاته التي تنحدر من دمشق من سوريا إلى تركيا ومن هناك إلى ألمانيا على نفقته منذ سنوات، وقام قبل أيام بنقل أوراقه من المدينة التي يسكن فيها إلى "شتوتغارت" وتسجيله في ناد رياضي لكمال الأجسام، وكان يصرف عليه ويشتري له الطعام والثياب وكل ما يحتاجه، لأنه كان في وضع مادي جيد إذ إنه كان يدير محل ميكانيك سيارات في "شتوتغارت".

وأضاف محدثنا أن زوجة الراحل اتصلت به مساء يوم الأحد الماضي ودعته إلى الحضور للمنزل الواقع على بعد حوالي 100 متر من شارع "Mössinger "Straße، فقام شقيق زوجته 19 عاماً بطعنه بسكين في قلبه 3 طعنات على مرأى من زوجته وخرج الشاب المغدور حينها إلى الشارع وطرق نافذة منزل جاره التركي، وأخبره وهو يصارع الموت أن شقيق زوجته طعنه وسقط أرضاً فقام جاره التركي بإبلاغ الشرطة التي حضرت لتجده جثة هامدة، فيما هرب القاتل، ليقوم بتسليم نفسه للبوليس في اليوم التالي، وهو الآن رهن الاحتجاز بانتظار إحالته إلى القضاء ليمثل أمام محكمة "توبنغن" الجزئية ظهر الثلاثاء القادم.

زمان الوصل
(29)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي