أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

العثور على جثة مسن على قارعة الطريق في ريف حلب الشمالي

المسن المتوفي

عُثر على جئة مسن ملقاة على طريق جنديرس -عفرين بريف حلب الشمالي.

وأفاد ناشطون أن المسن يدعى شحادة محمد شحادة وهو أحد مهجري بلدة قبتان الجبل في ريف مدينة عفرين شمالي حلب.

وبحسب تقرير الطبيب الشرعي فإن شحادة توفي منذ أكثر من يومين ويبلغ من العمر 70 ولم تتضح أي آثار للتعذيب أو الضر فيما تم نقل الجثة إلى الطبابة الشرعية ليتبين أن الوفاة كانت بسبب البرد الذي داهم  مناطق الشمال السوري هذه الأيام في ظل الإفتقار إلى وسائل تدفئة والفقدان الحاد لمواد الوقود.

وأثارت صورة المسن المتوفي الذي بدا متكوراً على نفسه من شدة البرد غضب الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي وحزنهم لما وصل إليه الحال في سوريا سواء في مناطق النظام أو خارج سيطرته.

وعلقت Aya Muhammad  "الله ينتقم من اللي وصلنا لهون وطبعاً الطرفين مو مقصرين ماحدا عبحس بهالدراويش وبهيك ناس بتموت وما حدا يعرف فيها من  البرد والفقر والقهر والجوع والتشرد".

وتساءلت "ملاك الروح" إلو يومين كاملين ميت وما حدا انتبه عليه وأضافت "وين التبرعات يلي عم تنزل على سوريا".

وقال "زياد باشا"عند هذا المشهد تتجمد الإنسانية وحقوق الإنسان، وشكك "مجد قباقبجي" بمصير المساعدات التي تصل إلى المناطق والتي يفترض أن تغطي حاجة مثل هذا المسن الذي توفي جوعاً وقهراً "الله لا يسامح كل حدا جوا وماعم يوصل المساعدات بمحلا لهالناس المحتاجة عم تجي مساعدات ومصاري ودعم وتبرعااات وينن".

وعلقت  Yasmen Jaafr على هذا المشهد المحزن قائلة:"شي بيقهر رجل بهل العمر بدال مايموت بفراشو بين ولادو وأحفادو يموت هيك الله يلطف فينا".

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(36)    هل أعجبتك المقالة (37)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي