أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

انتحار رجل ستيني في ريف "عفرين"

أرشيف

أقدم رجل مسّن على الانتحار بواسطة بارودة صيد، في ريف مدينة "عفرين" شمال غربي حلب، دون معرفة الدوافع التي دفعته إلى ذلك.

وقال مراسل "زمان الوصل" في المنطقة، إنّ رجلاً مسناً يبلغ من العمر 60 عاماً، انتحر اليوم الخميس، عبر إطلاق النار على نفسه من بندقية صيد في قرية "اليابسة" التابعة لناحية "بلبل" بريف منطقة "عفرين"، ما أدّى لمقتله على الفور.

ومطلع شهر تشرين الأول/ أكتوبر الفائت، أقدم شاب من سكان مدينة "عفرين" الأصليين على الانتحار، بعد أن دخل إلى محل لبيع الهواتف المحمولة القريبة من مكان عمله وسحب سلاح "كلاشنكوف" من صاحب المحل، ووضع فوهته تحت ذقنه، وقام بإطلاق رصاصة اخترقت رأسه.

ويعزو أخصائيون نفسيون أسباب حالات الانتحار التي تشهدها مناطق الشمال السوري المحرر، إلى العوامل النفسية الناجمة عن تبعات النزوح والتهجير، إضافةً إلى الأوضاع الاقتصادية المتردية التي تعيشها غالبية العوائل النازحة، ولا سيما بين فئة الشباب.

زمان الوصل
(6)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي