أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يدفن ضابطا كبيرا أشرف على أهم مطاراته الحربية

شغل "ديوب" عدة مناصب حساسة في سلاح طيران الأسد

شيعت قرية "كرتو" ظهر اليوم الأحد واحدا من كبار مجرمي نظام الأسد، ممن أوغلوا في الدم السوري إلى درجة كبيرة.

فقد تم تشييع ودفن "اللواء الطيار أحمد علي ديوب" في مسقط رأسه بريف طرطوس، بعد أن داهمه الموت، دون أن تتضح ملابسات الواقعة.

وأظهرت صورة تداولها موالون بكثافة اللواء "ديوب" بزيه العسكري وقد علق على صدره عددا كبيرا من الأوسمة والنياشين، استحقها –كما درجت عادة النظام- نتيجة ولائه المطلق في إطاعة أوامر القتل وفي الولاء الأعمى.

وشغل "ديوب" عدة مناصب حساسة في سلاح طيران الأسد، آخرها قائد "الفرقة 20 جوية"، التي تشرف على أهم مطارات النظام الحربية وأشدها فتكا بالمدنيين، وهي مطارات: الضمير، السين والناصرية بريف دمشق، فضلا عن مطار خلخلة بريف السويداء.

وسبق لـ"زمان الوصل" أن نشرت سلسلة تقارير مفصلة عن طياري الأسد الحربيين وقواعده الجوية، بما فيها تقرير عن "الفرقة 20" وقوامها من العتاد والعنصر البشري.



زمان الوصل
(47)    هل أعجبتك المقالة (34)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي