أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

دير الزور.. استمرار عمليات التصفية رغم حملات "قسد" الأمنية

عناصر من "قسد" في ريف دير الزور - جيتي

حصدت عمليات الاغتيال والقتل خلال أيام المزيد من الأرواح في مناطق سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) بأرياف دير الزور.

وأفاد نشطاء محليون بمقتل شخصين في هجومين منفصلين لمجهولين، الأول استهدف "شحاذة خلف الحسين المرار" أحد عناصر "قسد" في قرية "الجيعة" بالريف الغربي، ضمن سلسلة تصفيات شبه يومية لعناصر الميليشيات المدعومة أمريكيا وموظفي المجلس المدني التابع للإدارة الذاتية.
أمّا الهجوم الثاني استهدف "إبراهيم خليل الجضعان" في مدينة "البصيرة" بالريف الشرقي، وهو أحد عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" السابقين، وفق النشطاء.

وقتل يوم أمس شخصان على يد قطاع طرق في منطقة "أبو خشب" الشبه صحراوية أقصى شمال غربي المحافظة، هما "عايش السرحان" وابنه "عبد القادر".

أيضا، في الرابع من الشهر الجاري،  أقدم مجهولون على قتل أحد موظفي المجلس المحلي  في بلدة "ذيبان" يدعى "أحمد الناصر"، في وقت تبنى فيه تنظيم "الدولة الإسلامية" عملية مقتل "رمضان علي الخلف" في "حوايج ذيبان" في اليوم السابق.

وكان مسلحون قد أطلقوا  النار على سيارة  في "حوايج بومصعة" غرب دير الزور، ما أسفر عن مقتل السائق "فاخر الجوشاني" وإصابة شخص آخر قيل إنهما يعملان بتجارة السلاح.

يشار إلى أن ميليشيات "قسد" المدعومة من قوات التحالف أعلنت أنها اعتقلت 57 شخصا خلال عملياتها الأمنية الشهر الماضي، بتهم الانتماء لخلايا تنظيم "الدولة" أو التعامل معها.

زمان الوصل
(64)    هل أعجبتك المقالة (65)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي