أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بين الرقة ودير الزور.. هجمات للتنظيم وقتلى لميليشيا "الدفاع الوطني"

عناصر النظام في ريف الرقة - أرشيف

قُتل عناصر يتبعون لقوات النظام والميليشيات المرتبطة بروسيا، أمس السبت، إثر انفجار ألغام أرضية في بادية الرقة، بالإضافة لهجوم شنته خلايا تنظيم "الدولة الإسلامية" في بادية دير الزور شرق سوريا.

وقالت مصادر مُطلعة لـ"زمان الوصل" إن عنصرين يتبعان لميليشيا الدفاع الوطني المدعومة من روسيا، قُتلا مساء أمس السبت، إثر انفجار لغم أرضي من مخلفات خلايا تنظيم "الدولة"، بسيارة عسكرية تابعة للميليشيا المذكورة أثناء تمشيط بادية الرصافة جنوبي غرب محافظة الرقة، شمالي شرق سوريا.

إلى ذلك، شنت خلايا تنظيم "الدولة" هجوماً جديداً على دورية عسكرية تابعة لميليشيا "لواء القدس" (الفلسطينية) المدعومة من روسيا، ليل السبت، ما أدى لمقتل عنصر على الأقل وجرح آخرين بينهم قيادي ينحدر من مخيم "حندرات" بريف حلب.

وأكدت مصادر لـ"زمان الوصل" أن خلايا التنظيم هاجمت ثلاث سيارات لميليشيا "لواء القدس"، كانت في مهمة استطلاعية في بادية "التبني" غرب محافظة دير الزور، شرق البلاد، في حين شنت الطائرات الحربية الروسية، أربع غارات جوية في بادية "التبني" عقب الهجوم، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر في صفوف عناصر التنظيم.

وكانت خلايا تنظيم "الدولة" قد شنت هجوماً، الخميس الفائت، على مواقع لميليشيا "فيلق القدس" في محيط بئر "القصيبة" غرب محافظة دير الزور، ما أدى لوقوع جرحى في صفوف الميليشيا، دون إحراز أي تقدم يذكر.

زمان الوصل
(55)    هل أعجبتك المقالة (51)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي