أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تقرير يوثق 35 قتيلا و 20 معتقلا في درعا الشهر الماضي

من درعا - جيتي

شهدت درعا الشهر الماضي ارتفاعاً ملحوظاً في عمليات الاغتيال بحق أبناء المحافظة، مقارنة بالشهر الذي سبقه، في وقتٍ استمرت فيه قوات الأسد بعمليات الاعتقال في المحافظة، ضمن فوضى أمنيّة ازدادت وتيرتها منذ عقد اتفاقية التسوية برعاية روسيّة في تموز/يوليو 2018.

وأكد "تجمع أحرار حوران" في تقريره الشهري، مقتل 35 شخصاً بينهم 3 أطفال، مشيرا على أن هذه الاحصائية لا تشمل أعداد قتلى الجنايات، كما أحصى مقتل 3 أشخاص تحت التعذيب في مراكز احتجاز تابعة لنظام الأسد، اثنين منهم اعتقلا عقب سيطرة النظام على المحافظة وأحدهما منشق سابق عن قوات النظام.

وسجّل مقتل 5 أشخاص بينهم 3 أطفال بانفجار مخلّفات حربية، كما وثّق مقتل شاب من فصائل المعارضة من أبناء محافظة درعا بقصف جوي روسي على محافظة ادلب.

كما سجّل المكتب مقتل 7 من قوات النظام في محافظة درعا على النحو، 5 ضباط برتبة ملازم، وعنصرين برتبة مجند، وذلك خلال عمليات استهداف متفرّقة في محافظة درعا، كما وثق المكتب مقتل ضابط برتبة ملازم من أبناء محافظة درعا برصاص تنظيم الدولة في ريف دير الزور.

وحول عمليات الاغتيال في المحافظة، فقد تمكن المكتب من توثيق 22 عملية ومحاولة اغتيال أسفرت عن مقتل 18 شخصاً وإصابة 3 بجروح متفاوتة، ونجاة 5 من محاولات الاغتيال.

وبحسب التقرير فإنّ 8 مدنيين قضوا بعمليات الاغتيال، في حين سجّل المكتب مقتل 10 عناصر سابقين في فصائل المعارضة، على النحو: 4 لم ينخرطوا ضمن تشكيلات عسكرية عقب دخول المحافظة بـ"اتفاق التسوية"، 3 انخرطوا ضمن تشكيلات عسكرية تابعة للنظام السوري بدرعا، 3 انضمّوا للواء الثامن التابع للفيلق الخامس المدعوم من قبل روسيا.

*الاخفاء القسري
وثق تقرير التجمع خلال شهر تشرين الأول، 20 حالة اعتقال بينهم سيدة ويافع، نفذتها قوات النظام في محافظة درعا، أُفرج عن 14 منهم خلال الشهر ذاته.

وبحسب التقرير فقد وثق 4 عمليات مداهمة في محافظة درعا، الأولى في مدينة نوى حيث أشرف عليها عناصر يتبعون لفرع أمن الدولة لتسفر عن اعتقال شابّين، كما داهم عناصر أمن الدولة بلدة المزيريب واعتقلوا شاب، في حين سجّل عمليّتي مداهمة في بلدة ناحتة، أشرفت عليها قوات تابعة لفرع المخابرات الجوية دون أن تسفر عن أي حوادث اعتقال، أمّا عن بقية عمليات الاعتقال فقد جرت عبر الحواجز العسكرية التابعة للنظام، سواء داخل المحافظة أو خارجها.

وضلع فرع الأمن العسكري باعتقال 10 أشخاص، فرع أمن الدولة 4 أشخاص، فرع الأمن الجنائي اثنين، فرع الأمن الجوي اثنين، الفرقة الرابعة شخص، والفرقة الخامسة شخص.

زمان الوصل
(60)    هل أعجبتك المقالة (62)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي