أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

معناها انطبعت الورقة.. معلّقون يشككون بنفي المركزي طباعة ورقة الـ 10 آلاف ليرة

نفى حاكم مصرف سورية المركزي، الأنباء المتداولة عن طباعة ورقة نقدية جديدة من فئة الـ 10 آلاف ليرة سورية، مشيراً إلى أن العمل مستمر للمحافظة على استقرار أسعار الصرف وكبح التضخم.

وفي بيان، نشرته الصفحة الرسمية للمصرف على "فيسبوك"، يوم السبت، وتناقلته وسائل إعلام، قال حاكم المركزي إنه لا توجد أية ضرورة لطباعة فئات نقدية جديدة، لاسيما وأن منظومة الدفع الإلكتروني الجاري العمل على تطبيقها، سوف تخفف بشكل كبير من تداول النقود الورقية.

وكانت مصادر إعلامية عديدة قد تناقلت معلومات عن طباعة المركزي لورقة نقدية جديدة من فئة الـ 10 آلاف ليرة سورية، خلال الأسبوع الماضي.

وقد أثار بيان المركزي الصادر يوم السبت تعليقات ساخرة ومشككة على صفحات "فيسبوكية" موالية. إذ ذكّر بعض المعلقين بأن هكذا نفي يصدر دائماً قبل تحقق الخبر المنفي.

وقال أحد المعلقين: "معناها انطبعت الورقة"، في إشارة ساخرة إلى عدم مصداقية نفي المركزي وفق المعلّق. فيما سخر معلّقون من حديث المركزي عن منظومة الدفع الالكتروني في ظل واقع خدمي مزري تعيشه البلاد.

كان المركزي قد أصدر ورقة نقدية من فئة الـ 5000 ليرة سورية، مطلع العام الجاري، وتسببت بتراجع ملحوظ في سعر صرف العملة المحلية، في حينها.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(120)    هل أعجبتك المقالة (79)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي