أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إيران تستولي على كبرى محطات الطاقة السورية

قيمته 115 مليون دولار لإعادة تأهيل محطة "محردة"

استولت إيران أمس الثلاثاء، على محطة "محردة" وسط سوريا، كبرى محطات الطاقة الكهربائية، بعد حصولها على عقد استثمار من قبل نظام الأسد قيمته 115 مليون دولار.

وذكرت وكالة (سانا) الناطقة باسم النظام أن وزارة الكهرباء، وقعت عقدا مع شركة "بيمانير" الإيرانية قيمته 115 مليون دولار لإعادة تأهيل محطة "محردة" وسط البلاد، باستطاعة 576 ميغاواط.

وأكدت أن قيمة العقد الموقع بين الوزارة والشركة الإيرانية تبلغ 99 مليونا ونصف المليون يورو (115 مليون دولار)، فيما نقلت عن وزير الكهرباء "غسان الزامل"، قوله، إن "مدة التنفيذ للمحطة التي تتألف من أربع مجموعات 26 شهرا وهناك مباشرة مبدئية بالعمل"، مشيدا بالجهود التي بذلها عمال وفنيو المؤسسة العامة لتوليد الكهرباء لإبرام هذا العقد.

وكشف أنها "المرة الأولى التي تتعاقد فيها الوزارة مع الشركة وسيكون هناك فريق متخصص لمتابعة العمل معها"، زاعما أن "كل محطات التوليد التي دمرها الإرهاب ستعود للخدمة تدريجيا من خلال عقود مع شركات أثبتت مقدرة وفعالية عالية في إعادة التأهيل".

ويقدم نظام الأسد لنظيره الإيراني امتيازات واسعة على الأراضي السورية، شملت منشآت وموانئ ومطارات ومصانع عامة، فضلا عن قرى ومدن وأراض واسعة، لقاء حماية إيران للنظام والدفاع عنه بالعدة والعتاد.

زمان الوصل - رصد
(50)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي