أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

صحيفة.. ملك إسبانيا شبق للغاية والمخابرات حقنته لتثبيط رغبته

خوان كارلوس - أ ف ب

تفجرت فضيحة جديدة لملك إسبانيا الهارب "خوان كارلوس"، حيث أدلى مسؤول كبير بإفادات أماطت اللثام عن الشبق الكبير لملك البلاد، مؤكدة ما تردد سابقا عن معاشرته آلاف النساء.

وحسب تقرير لصحيفة "ذا تايمز" البريطانية، فإن المعلومات الجديدة جاءت على لسان "خوسيه مانويل فياريجو"، مفوض الشرطة السابق الذي يحاكم بتهمة الابتزاز والفساد، ضمن شبكة من النخبة السياسية والتجارية في البلاد، عرفت باسم "مجاري الدولة".

إفادة المفوض السابق جاءت خلال جلسة استماع برلمانية، حيث أكد الرجل أن المخابرات الإسباني عمدت إلى حقن الملك السابق "خوان كارلوس" بهرمونات مثبطة لأن دافعه الجنسي كان "خطرا".

ومثّل إدمان الملك (83 عاما) على الجنس أكبر مشكلة للبلاد حينها، ما دفع جهاز المخابرات الوطنية الإسبانية (CNI) إلى حقنه بالهرمونات الأنثوية ومثبتات هرمون التستوستيرون الذكري، أملا في السيطرة على رغبته الجنسية الجامحة، بحسب ما تحدث المفوض السابق أمام أعضاء البرلمان، الذين كذبوا ما أدلى به.

وادعى المفوض السابق أنه علم بموضوع شبق الملك من خلال عشيقته "كورينا لارسن" التي تعيش حاليا في لندن، لكن المفوض نفى في نفس الوقت أن تكون له يد في مسألة حقن الملك بالهرمونات المثبطة.

وذكرت تقارير إعلامية أن أخبار الرغبة الجنسية الاستثنائية للملك السابق ليست جديدة، فقد سبق للمؤلف والمؤرخ العسكري الإسباني "أماديو مارتينيز إنغليز" أن قال في كتاب له إن ملك إسبانيا أقام علاقات مع أكثر من  5 آلاف امرأة، وكان مهووسا بالعلاقات الحميمة حتى بعد زواجه من الملكة صوفيا.

وزعم الكتاب أن الملك كانت لديه 62 عشيقة في آن متزامن وخلال فترة لا تتعدى 6 أشهر، أما في فترة شبقه الكبرى بين عامي 1976 و1994فقد مارس الملك الجنس مع 2154 امرأة.

واعتلى خوان كارلوس العرش عام 1975 بعد وفاة الجنرال "فرانكو"، وبقي ملكا لإسبانيا حتى عام 2014، ليتنحى بعد سلسلة فضائح، ثم يتجه إلى دولة الإمارات العربية كمنفى اختياريا له، هربا من مواجهة القضاء والإعلام الإسبانيين، اللذين وجدا كماً هائلا من الفساد في سجل الرجل، سواء من ناحية الرشاوى الضخمة التي قبضها، أو لناحية علاقاته الجنسية المفرطة في تشعبها.

زمان الوصل - رصد
(35)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي