أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

سفير إيران في دمشق: لا خلاف مع الروس حول أجندة العمل بسوريا

سبحاني

أكد السفير الإيراني لدى نظام الأسد، مهدي سبحاني، أمس الأحد، أن بلاده تتوافق مع موسكو حول أجندة العمل في سوريا، مؤكدا أنه لا يوجد أي خلاف بينهما.

وقال "سبحاني" لوسائل إعلام تابعة لنظام الأسد، إنه "لا يوجد أي خلاف بيننا وبين روسيا فيما يخص أجندة العمل في سوريا"، مضيفا أن بلاده "لا تتفق مع أنقرة بشأن سياساتها تجاه النظام السوري"، مطالبا من أنقرة "سحب قواتها من الأراضي السورية، وأن تلتزم بتعهداتها بشأن إدلب وطريق إم-4".

كلام المسؤول الإيراني جاء ردا على تصريحات الوزير الإسرائيلي، زئيف إلكين، الذي قال في وقت سابق إنه "جرى التوافق بين رئيس الوزراء، نفتالي بينيت، والرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، على استمرار إعطاء إسرائيل الحرية في الأجواء السورية لشن غاراتها بالتنسيق مع روسيا".

وكشف "إلكين" أن "خرائط تصوير جوي إسرائيلية للجغرافيا السورية تضمنت مواقع تواجد إيران والقوات التابعة لها، عرضت خلال اللقاء"، مشيرا إلى أن "بينيت" طلب إعادة تفعيل تفاهم خفض التصعيد في جنوب سوريا بإبعاد التواجد الإيراني 80 كيلومتراً شمالاً عن الجولان المحتل.

زمان الوصل - رصد
(13)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي