أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

هرب منذ 10 سنوات… القبض على أكبر إمبراطور مخدرات مطلوب في كولومبيا

تمكنت قوات الأمن الكولومبية من اعتقال أخطر مهرب مخدرات في البلاد والمطلوب الاول لدي العدالة، وهو زعيم عصابات ظل هاربا لأكثر من عشر سنوات من خلال رشوة مسؤولي الدولة، والتحالف مع مقاتلين من اليسار واليمين.

قامت السلطات بترحيل داريو أنطونيو أوسوغا ليل السبت من قاعدة كاريبا العسكرية في أنتيوكيا إلى العاصمة بوغوتا على متن طائرة تابعة للشرطة.

وصرح القائد العام للقوات العسكرية لويس فرناندو نافارو بأن جميع قطاعات القوات العسكرية تعاونت للقبض على المجرم.

كما شبه رئيس البلاد إيفان دوكي اعتقال أوسوغا بالقبض على بابلو إسكوبار قبل ثلاثين عاما.

ثمة مزاعم تشير إلى أن أوسوغا المعروف باسم أوتونيل هو زعيم عصابة الخليج" التي روع جيشها من القتلة المحترفين معظم مناطق شمال كولومبيا للسيطرة على مسارات تهريب الكوكايين الرئيسية عبر أدغال شمال أمريكا الوسطى الكثيفة وصولا إلى الولايات المتحدة.

وظل اسم أوسوغا على رأس قائمة الإدارة الأمريكية لمكافحة المخدرات باعتباره أخطر مطلوب هارب عرضت الولايات المتحدة مكافأة خمسة ملايين دولار مقابل اعتقاله.

وذكرت السلطات أن المعلومات الاستخباراتية التي وفرتها الولايات المتحدة وبريطانيا قادت أكثر من 500 من الجنود وعناصر القوات الخاصة الكولومبية إلى مخبأ أوسوغا في الغابات، والذي كانت تحميه ثماني حلقات أمنية.

بدأ أوسوغا وشقيقه الذي لقي حتفه في غارة عام 2012، حياتهما كمسلحين في جماعة "جيش التحرير الشعبي" اليسارية والتي تم حلها فيما بعد، ثم غيرا ميولهما وانضما إلى جماعة يمينية شبه مسلحة.

ورفض أوسوغا إلقاء السلاح عندما وقعت تلك الجماعة اتفاق سلام مع الحكومة عام 2006.

أ.ب - الصور: جيتي
(12)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي