أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

السوريون يتصدرون طلبات اللجوء في هولندا

أرشيف

ارتفع عدد طالبي اللجوء الجدد في هولندا بشكل حاد في أيلول سبتمبر، وتقدم 5،089 شخصًا بطلبات لجوء، بزيادة 36٪ عن آب أغسطس، كما زاد عدد الطلبات بشكل حاد مقارنة بالعام الماضي، بحسب ما نقلت صحيفة (فولكس كرانت) الهولندية عن دائرة الهجرة والجنسية.

في تقرير لها ترجمته "زمان الوصل" تكشف أن 1199 أفغانيًا بطلبات لجوء لأول مرة، ما يعتبر ارتفاعا ملحوظا عن شهر آب/أغسطس، حيث كان الرقم  255، مؤكدة أن المجموعة تم إجلاؤها بالكامل تقريبًا من قبل "هولندا" بعد تولي "طالبان" السلطة، وانتهى المطاف بجميع طالبي اللجوء تقريبًا في مواقع استقبال الطوارئ، لأن مراكز طالبي اللجوء العادية ممتلئة.

وتضيف أن وصول الأفغان يعني أنهم قدموا 30% من جميع طلبات اللجوء الأولى، بينما كانت نسبتهم خلال العام الماضي حوالي 11% من بين طلبات اللجوء.

*السوريون في المقدمة
تقول الصحيفة إن السوريين يتصدرون طالبي اللجوء الآخرين، ففي آب أغسطس كان هناك 791، ليصل الرقم في أيلول سبتمبر  إلى 1133، وهذا أيضا يعتبر ارتفاعا ملحوظا.

أما بقية  بلدان المنشأ التي لديها عدد كبير نسبيًا من طالبي اللجوء، فجاءت الأرقام على التوالي "تركيا (304) والصومال واليمن (كلاهما 186) والجزائر (110)".

تقول الصحيفة "زاد عدد أفراد عائلات طالبي اللجوء الحاصلين على تصريح إقامة عن طريق لمّ الشمل، وبعد رفع قيود السفر التي تم فرضها بسبب "كورونا" في أيلول سبتمبر بدأت هذه العائلات بالتوافد إلى هولندا، هذه الزيادة تتعلق بالسوريين بشكل أساسي.

وتؤكد "فولكس كرانت" أن التدفق المتزايد للاجئين أدى إلى ازدحام في مراكز طالبي اللجوء.

ترجمة: حسن قدور - زمان الوصل
(11)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي