أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

دوريات أوروبية تعارض خطة فيفا لإقامة المونديال كل عامين

أرشيف

حذرت دوريات كرة قدم أوروبية كبرى من أن خطة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الخاصة بإقامة كأس العالم كل عامين ما تزال قيد الدراسة وتعهدت اليوم الجمعة بمعارضة التعديلات المقترحة لجدول المباريات الدولية.

وكان جياني إنفانتينو، رئيس الفيفا، تعهد الأربعاء بالسعي إلى إجماع عالمي خلال فترة أطول من المشاورات حول مستقبل كأس العالم. ونظر إلى هذا على أنه اعتراف بقوة المعارضة الأوروبية للخطة المقترحة بشأن المونديال.

وفي وقت لاحق، أطلع مسؤولون في الفيفا، وبينهم أرسن فينغر مهندس الاقتراح الذي يتضمن إقامة نهائيات المونديال كل عامين، مع فترات توقف أقل ولكن أطول للمواسم المحلية من أجل لعب مباريات المنتخبات الوطنية، مجموعة الدوريات الأوروبية المكونة من 33 دولة، على التعهد.

قرر الفيفا هذا الأسبوع عدم الضغط على الاتحادات الأعضاء البالغ عددها 211، من أجل إجراء التصويت على الخطة في ديسمبر/ كانون أول المقبل. وبدلا من ذلك قرر استضافة محادثات عبر الإنترنت في 20 ديسمبر/ كانون أول فيما وصفه "بالقمة العالمية".

وإلى هذا، صرح المدير العام لرابطة الدوريات الأوروبية جاكو سوارت، اليوم الجمعة، قائلا "لقد فهمنا أيضا بوضوح شديد (الخميس) أن هذا لا يعني أن اقتراح الفيفا غير مطروح على الطاولة".

وأضاف سوارت، المسؤول السابق في الدوري الهولندي الممتاز، "ليس لدينا بديل آخر سوى رفض مقترحات الفيفا بشدة".

وأشارت الدوريات إلى خطر حدوث "تحول حاد في القيمة الرياضية والاقتصادية من المنافسات المحلية إلى المنافسات الدولية".

وتشير تقديرات الدوريات إلى أن لعب كأس العالم كل عامين من شأنه أن يضيف زهاء 3 مليارات دولار إلى عائدات الفيفا التي تبلغ حاليا 6 مليارات دولار في دورة تجارية مدتها أربع سنوات في ظل نسخة واحدة لبطولة الرجال.

يرى الفيفا أن هذا ضروري لجذب المشجعين الشباب والاحتفاظ بهم وتعزيز تطوير كرة القدم على مستوى العالم.

إلا أن سوارت يرى أن "مقترحات الفيفا تضر بالمنافسات المحلية والأندية واللاعبين وجميع المشجعين"، مرددا رأي الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) وروابط المشجعين.

أ.ب
(13)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي