أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

نصرالله: المقاومة ستتصرف عندما ترى نفط لبنان في دائرة الخطر

نصر الله - أرشيف

حذر زعيم ميليشيا "حزب الله" حسن نصرالله، الجمعة، من المساس بنفط بلاده، مؤكدا أن "المقاومة ستتصرف" عندما تراه في دائرة الخطر.

جاء ذلك في كلمة له خلال الاحتفال الذي يقيمه الحزب بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف، في باحة عاشوراء – الجاموس (غرب بيروت)، نقلته قناة "المنار" الموالية للحزب.

وقال نصرالله: "إذا كان العدو الاسرائيلي يعتقد أنه يستطيع أن يتصرف كما يشاء بالمنطقة المتنازع عليها قبل الحسم (النقاش في نزاع الحدود بين لبنان واسرائيل)، فهو مشتبه (مخطئ)".

وأضاف: "المقاومة في الوقت المناسب، وعندما ترى أن نفط لبنان في دائرة الخطر ستتصرف وهي قادرة على ذلك".

وأوضح نصرالله، أن الحزب "لن يعبر عن موقف له صلة بترسيم الحدود (البحرية) ولن نتدخل في هذا الملف وهو أمر متروك للدولة".

وثمة خلافات بين لبنان و"إسرائيل" بشأن السيادة على مناطق غنية بالنفط والغاز في البحر الأبيض المتوسط.

وفي أكتوبر/ تشرين الأول 2020، انطلقت مفاوضات غير مباشرة برعاية الأمم المتحدة، وبوساطة أمريكية، ضمن اتفاق إطار بين لبنان و"إسرائيل"، حيث عقدت 5 جولات محادثات، آخرها كان في الرابع من مايو/ أيار الماضي، وسط خلافات تعطل التوصل لاتفاق فيه.

وتبلغ مساحة المنطقة المتنازع عليها 860 كلم، بحسب الخرائط المودعة من جانب لبنان و"إسرائيل" لدى الأمم المتحدة، لكن الوفد اللبناني المفاوض يقول إن المساحة المتنازع عليها هي 2290 كلم.

في سياق آخر، قال نصرالله: "سننتظر التحقيق بأحداث الطيونة وهو بحسب معطياتي تحقيق جاد وشجاع ويتابع أدق التفاصيل".

وقبل أسبوع، اندلعت مواجهات مسلحة في شارع "الطيونة" الواقع بين منطقتي الشياح (ذات أغلبية شيعية) وعين الرمانة ـ بدارو (ذات أغلبية مسيحية) في بيروت، أسفرت عن مقتل 7 أشخاص وإصابة 32 آخرين.

وعقب الأحداث الدامية التي استمرت 5 ساعات، وجّه مسؤولون في "حزب الله" و"أمل" اتهامات لحزب "القوات اللبنانية" (مسيحي) بتنفيذ "كمين مسلح" ضد المتظاهرين المؤيدين للجماعتين، وهو ما نفاه الأخير.

الأناضول
(15)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي